: الوقف الكامل للعمليات العسكرية واطلاق النار ابتداء من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو في 10 نوفمبر عام 2020 في منطقة نزاع قراباغ الجبلية.    
  • اخر الاخبار

    نقابة الصحفيين العراقيين - فرع البصرة تنظم امسية الرحال الصحفي ( عبد المنعم الديراوي )

    المدائن/ ضرغام الدين علي 

    نظمت نقابة الصحفيين العراقيين - فرع البصرة امسية الرحال الصحفي عبد المنعم الديراوي "بعنوان رحلتي الى بورما" وذلك في مقرها يوم امس السبت الساعة 6 مساءً وبحضور الكثير من الجماهير والصحفيين والاعلاميين ومن جميع الفئات العمرية .


    وقال عبد المنعم الديراوي" مشاهداتي وبحثي في بورما عن المسلمين وتعايشهم" قبل اكثر من 800 سنة، حدثت هجرة من بعض الدول العربية والاسلامية، من خلال بعض تجار العرب اليمن والسعودية والعراق وقسم منهم من بلاد فارس ايران وبنغلادش والهند استوطنوا في منطقة اسمها اركان "


    واشار الديراوي " على نقطةً مهمةً لا استطيع ان اصل الى مينمر اذا لم اخذ الفيزة ففكرة الذهاب الى ماليزيا لان يوجد فيها سفارة مينمر في ماليزيا وراجعتوا السفارة وكان استقابلهم رائعاً جداً معي ومع الاخرين اعطيتهم الفيزة والجواز الساعة 10 ونصف صباحاً واستلمةُ 4 عصراً وحجزة في الطائرة وذهبت الى مدينة يانغو وكذلك كان استقبالهم رائع من ضباط الجوازات ووحدة تفتيشهم وكل العاملين والمعنيين بدخول الاجانب الى مينمر وسألوني سبب زيارتي قلت لهم سائحً وارحبوا بي وذهبت الى احد الفنادق .. وحقيقةً اتيت الى يانغو لانها العاصمة القديمة الى مينمر بعدها غيروها وجعلوا ناي بيداي عاصمة وذهابي الى هناك للأطلاع على المجازر التي تعرض لها المسلمين " 


    مشيراً على خارطة بورما تنقله تلو الأخر لاسباب المسلمين اين يتواجدوا ؟ 

    - قائلاً يتواجدون المسلمين متوزعين على مناطق يانكو وباكو وتايرندي وكايان وهاكد هذه المناطق متواجدين فيها هذه المناطق في منتصف البلد وفي جنوبه مسلموا يمارسوا الصلاة والعادات والتقاليد بكامل الحرية .. وتوجد المضايقات والمجازر للمسلمين في اقليم او ولاية عركان هي ستيوي تاريخ منيمر قبل اكثر من 800 سنة كان دخول المسلمين لهُ لنشر الدعوة الاسلامية والبعض منهم التجار تزاوجوا واستوطنوا هناك على عقائدهم في اقليم عركان والخلافات الموجودة في هذا البلد هيه خلافات عرقية وليست سياسية او ما شابه .. كانت تنقسم مينمر الى ممالك ومملكات وكان بعضهم اصولهم صينيه والبعض من لاوس وتايلند ما عدى مملكة ستيوي او عركان كانوا مملكة وفيها ملوك اكثر من 50 ملك تلو الأخر في تبادل الحكم حكموا هذه المنطقة ، توحدت المملكات لان بينهم صراع دائم ومستمر وبعد توحدهم اصبحت دولة قوية هجموا على ستيوي واخضعوا المسلمين تحت سيطرة البوذيين اصبح كلهُ تابع للبوذيين سنة 1886 احتلت بريطانيا ومن ضمنها منيمر الى مستعمرتها البريطانية وخلال تلك الفترة للأن لا يقامهم الا المسلمين بطرقهم ويدهم الواحدة وارادوا البريطانيين وزرعوا الفتة واختلقوا المشاكل بين البوذيين والمسلمين لأسقاط المسلمين واصبحت صراعات كثيراً جداً اخذها هجوم بوذي على المسلمين سنة 1942 وكانت ضحايها 100,000 مسلم في عركان بغض النظر عن ضحايا المسلمين في 2012 اقل كانوا بعد مغادرة بريطانيا الحرب العالمية الثانية اعطت السلطة والحكم العسكري للبوذيين وضمنها منطقة عركان وتفاصيل اخرى ..... 

    وفي ختام الأمسة افاد عبد المنعم الديراوي ان بورما غايتي الذهاب لها لكشف لكم انها آمنة وفيها مسلمين ومن جميع الطوائف والديانات مبيناً ان رحلتي على نفقتي الخاصة ولم يساعدني احد او يدلني ودعا ان كل رحلاتي ساعنونها في كتب من اليوم لانها اثباتات طائلةً ..