:    
  • اخر الاخبار

    العراق الى اين ...



    متابعة \ علي ضياء

    في ظل التوترات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط والحرب الإعلامية والتهديدات بين الولايات المتحدة وإيران بين شد وجذب .
    قد يدخل العراق طرف في هذه الحرب كون العراق شريك استراتيجي مع أمريكا وجار للجمهوريه الاسلاميه بحدود تمتد لآلاف الكيلو مترات.
    وأضاف مختصون عراقيون ان الاقتصاد العراقي سيتأثر بشكل كبير في المرحلة المقبلة وانخفاض حجم التبادل التجاري بين بغداد وطهران .
    وقال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ان العراق ليس جزءا من منظومة هذه العقوبات، وإن بغداد ليست طرفا في أي نزاع في المنطقة، وكانت الإدارة الأميركية قد عمدت مطلع الشهر الجاري إلى فرض حزمة جديدة من العقوبات على إيران، وذلك بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني في مايو/أيار الماضي.
    وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب العقوبات على طهران بأنها "الأشد"، واستهدفت قطاع النفط والمصارف ووسائل النقل، الأمر الذي أحرج العراق الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع إيران التي تفرض سطوتها على مراكز القرار السياسي والاقتصادي في البلاد.
    وهذا يؤكد ان بغداد ستكون محرجة وفي مواجهة مباشرة مع واشنطن التي ترتبط معها باتفاقيات ومواثيق سمحت للأخيرة بحماية الأموال العراقية في الخارج، بالإضافة إلى الجانب الأمني والغطاء الجوي الذي توفره للعراق.
    ومنحت الولايات المتحدة العراق إعفاء مؤقتا من العقوبات الإيرانية مدته 45 يوما يسمح من خلاله بالاستمرار في شراء الغاز الطبيعي والكهرباء من إيران.