: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    الخاقاني يستقبل وزير العمل ويبحث معه جملة من الملفات المهمة في ذي قار



    استقبل رئيس مجلس محافظة ذي قار المهندس رحيم الخاقاني، اليوم الخميس، معالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور باسم الربيعي، فيما تباحث الطرفان الوضع الاقتصادي في المحافظة وكثرة البطالة ومضاعفة عدد المشمولين من الشرائح المستحقة ببرنامج الرعاية الاجتماعية، ومشاريع الوزارة المستقبلية في ذي قار.
    وأكد الخاقاني خلال اللقاء على أهمية "تفعيل قانون العمل ومكاتب التشغيل ووضع قاعدة بيانات لتسجيل جميع العاطلين وإلزام أصحاب العمل بإبرام العقود مع العمال، ومراقبة الشركات النفطية بخصوص تشغيل العمالة الأجنبية، وإلزامها بتشغيل الكوادر المحلية، فضلاً عن زيادة حصة المحافظة بأعداد المشمولين بالرعاية الاجتماعية كونها المحافظة الثالثة على مستوى العراق من حيث ارتفاع نسبة الفقر"، مشيراً إلى أن "ذي قار بحاجة إلى اهتمام كبير بسبب قلة الموارد الاقتصادية في ظل الزخم السكاني الذي يجعلها المحافظة الرابعة من حيث عدد النفوس على مستوى العراق".
    وأضاف رئيس المجلس، إن "اللقاء شهد مناقشة حقوق ذوي الإعاقة الخاصة المسجلين بالمحافظة، وسيتم وضع آليات معينة للمضي قدماً بإجراء الكشف عليهم من قبل اللجان الطبية".
    وتابع الخاقاني، إن "وزير العمل أطلعنا على خطته بخصوص مضاعفة عدد المشمولين بالرعاية الاجتماعية من خلال الإعتماد على قاعدة البيانات والباحث الإجتماعي، والدخول بمجال الاستثمار"، موضحاً بأن "خطة الوزارة تتضمن إنشاء مشروعاً واحدًا على الأقل في كل محافظة وإلزامها بتشغيل الأيدي العاملة المحلية حصراً، والاستعانة أحياناً بالعمالة الأجنبية ذات الخبرة لتدريب الكوادر المحلية".
    وأثنى الخاقاني على زيارة معالي الوزير لمجلس المحافظة، واهتمامه الكبير بالشرائح المستحقة في ذي قار وشمول أكبر عدد ممكن بالرعاية الاجتماعية.
    وزاد الخاقاني، "ناقشنا مع معالي الوزير كيفية استيعاب عدد كبير من الشرائح مثل الأرامل والمطلقات واستثناءها من قرار مجلس الوزراء رقم ٢٣٣ لسنة ٢٠١٦ القاضي بإيقاف توزيع قطع الأراضي السكنية لهم، بالإضافة إلى إعداد دراسات متخصصة لبحث أسباب كثرة حالات الطلاق والتسول في المجتمع ووضع الحلول المناسبة لإنهائها أو الحد منها لما تسببه من قلق اجتماعي وحكومي".
    من جهته أكد معالي وزير العمل الدكتور باسم الربيعي، أن "وزارة العمل تدرس حالياً خارطة طريق تأتي ثمارها في حزيران ٢٠٢٠ وهي تشغيل قرابة ٢٠٠-٣٠٠ ألف عامل من خلال استثمار أموال صناديق الوزارة بإنشاء ١٥ شركة مختلفة المهام في جميع محافظات العراق".
    وأضاف، "تم تخصيص الأموال لهذه الشركات وسيتم اشراك اتحاد الصناعات ونقابات العمال بتأسيسها، والاعتماد على قاعدة البيانات المسجلة في الوزارة وشركات التشغيل المعتمدة لديها".