: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    عمـــاه ... قصيدة للشاعر صفاء الهاجري \ العراق





    رغم فارق العمر بينهما إلا إنهما عاشا قصة حب مليئة بالمغامرات
    وحين وجدت غيره نادته ((عماه))

    عـمـاه .. قـلــتــيــهـــا بـِـكـل ِ صـلافـةٍ
    ..........وعـلى شــفــاهــكِ لــَـمْ تـَـزَلْ قـُبـلاتـي
    ونـسـيـتِ مـا بـالأمـس قـد قـلـتـيـهِ لـي
    ..........لاتـكـتـرثْ لـلـعـمـر ِ .. لـلـســـــنـواتِ
    وهـمـسـتِ فـي أذني وقـلـتِ بـحـيـنهـا:
    ..........عِـشــقُ الـكـبـار ِ يـَـلـيــقُ بـالـفــتـيـاتِ
    ونـداءُ صـوتـُـكِ لايــزالُ بـغـُـرفــتـي:
    .......... خـذنـي بحـضـنـك قـد فـدتـك حـيـاتـي
    وتـنـهـداتــُـكِ كـَـمْ أنـا أحـصـيـتـهــا..؟
    ..........وأنـا بـِحـُضـنـِـكِ كـَــمْ وأدتُ بـَـنـاتــي
    تـأتـيــنَ هـذا الـيــومَ نـحــوي فـَجــــأة ً
    ..........كـي تـَضـرُمـيــنَ الـنـارَ فـي جـنـاتــي
    قـَد كـُنـتُ مَعـشـوقـا ً لـَديـكِ وعاشـِقـا ً
    ..........عـَـمٌ..أصـيــرُ الـيــومَ يــامـولاتــي..؟
    لا لـَسـتُ عـَمـُكِ يارَفـيـقـَة َ مضجعـي
    ..........يــامـَـنْ شـَــذاكِ انـدَسَ فـي طـَيـاتـــي
    يـامـَـنْ تـَوسَّــدنــا بـِـأذرُع ِ بـَعـضِـنــا
    ..........ومـَعــا ً قـَضـيـنـا أســعـدَ الـلـحـظـاتِ
    يـامـا عـلى صـَدري غـَفـوتِ لـيـالـيـا ً
    ..........يـامـــا تـَـنـفـســــنــــا هـَـوى الـلـذاتِ
    فـَـمـعــي تـَـذوقــتِ الـحـيــاةَ حــلاوة ً
    ..........وشـَـربـتِ مـا لـَـذتْ بــهِ كـاســــاتـي
    ومـَعـي شـَـبـابــُـكِ قـَـد أنـارَ ظـلامـَـهُ
    ..........لـَمـّا الـتـَمـَسـتِ الـنـورَ مـِن مـشـكاتي
    ومعي اكتشفـتِ الكونَ فـوقَ خرائطي
    ..........وعـَرفــتِ كــُلَ مـواقـع ِ الـنـجـمـاتِ
    ومـعـي جـناحـاكِ ابـتـدأتِ رفـيـفـهــا
    ..........مـِن فـوق ِ أعـشـاش ٍ عـلى نخـلاتـي
    ومعي بـراعـمـُكِ الـصغـيـرةُ أيـنعـتْ
    ..........لــَـمــّا تـوالــتْ فـَـوقــهــا زخاتــي
    قـَد كـُنـتِ صحـراءً تـَطـَّوحَ رمـلـُهــا
    ..........حـتـى ارتـَمتْ فـي حضنـها واحاتـي
    كـم جـئـتـنـي صحـراءَ ثار لـَهـيـبـهـا
    ..........فـَرَوى فـيـافـيـكِ الـعـُطاشْ فــُـراتـي
    قـَد كـانَ بـَعـضُـكِ لايـنـامُ تــَضورا ً
    ..........حـتـى أفـاضـَـتْ جـَوفـَــهُ خـيـراتــي
    لـولايَ مـا قـَد كــُنـتِ إلا ّ تـَجْـهَــلـي
    ..........مـَعـنى الهـوى والـحـُبِّ والـشـهـواتِ
    ماقـَدعـَرفـتِ الحبَ عـَن قـُربٍ سوى
    ..........قـُـبـُـلاتِ أفـلام ٍ عـلـى الــشــاشــاتِ
    أو بـَعـضُهـا كـانـتْ نـُصوصَ روايةٍ
    ..........يـامـا قـَرأتـيـهــا عـلـى الـصـفـحـاتِ
    قـَد كـُنـتِ مـن قـَبـلي مـجـَردَ طـِفـلـةٍ
    ..........يـفـنـى جـَمـالـُـكِ نـائـِـمـا ً بـسـُــبـاتِ
    قـَد كـُنـتِ قـَبـلي تـَحـلـمـينَ بـِمَـلـعـَبٍ
    ..........حـتى لـَمـسـتِ مـَلاعـبـي وكـُـراتـي
    إنـي رسـَمـتـُكِ فـوقَ صدري لـَوحـَة ً
    ..........صـارتْ تـُضاهي أجـمـلَ الـلـوحـاتِ
    مـا كـُنـتُ أدري إنَّ صـبـحـي جـائـرٌ
    ..........يـَـرمـي مـَـسـاءاتـي عـلـى الآهـاتِ
    كـُنـا تـقـاسـَمـنـا مـَشـاعـرَ بـَعـضِـنـا
    ..........حـتـى خـَلـَطـنـا الـدمـعَ بالـبســمـاتِ
    ماخَطبُ نـَفـْسـَكِ هـل تـَغـَيـَرَ ظنـُهـا
    ..........فـَظـنـنـتِ إنـي قـَد فـَقـَدتُ صـِفـاتـي
    إنــي شـَــبــابُ الــقـَـلــبِ إلا ّإنــــهُ
    ..........بـَعـضُ الـمَـشـيـبِ تـَخـُطـُهُ مـِرآتـي
    إنـي أنـا مـازالَ رأسـي شــاهـِـقــــا ً
    ..........حـَتـى وَلــو قـَد خـُط َ بـالـشــيـبــاتِ
    إنَّ الـجـِبـالَ تـَبـَـيـَّضـَتْ بـثـلـوجـهـا
    ..........لـكـنـهــــا مـَـرفــُـوعـَـة ُ الـهـامــاتِ
    لـَم تـَحـرق ِالـسنواتُ عـُمرَ دفاتـري
    ..........أو تـَـشـرَبِ الأيــامُ حـِـبــرَ دَواتـــي
    كـَم من حـروبٍ لاأزالُ أخـوضـهــا
    ..........لـَمْ تـَنـتـَكـِس يـومــا ً بـهــا رايـاتـي
    كـَمْ مـن بـِحـار ٍ هـَـيَّجـتْ أمـواجَهـا
    ..........لـكـنـنـي أودَعـتـُهــــا مـَـرســـاتــي
    عـُودي لـِرُشدِكِ واذكـُري وتـَذكري
    ..........إنـي أنــا مـَـنْ دَبَّ فـِـيــكِ حـَيـاتــي
    يـاطِفـلة َ الأمـس ِالـقـريـبِ تـَفـَّهـَمي
    ..........لـَنْ تــُـنـزلَ الأيـــامُ مـن دمـعـاتــي
    لـَنْ تـَقـدِرَ الأنـواءُ مـهـمـا حـاولـتْ
    ..........أن تـُخـرقَ الأوزونَ مـن طـَبـقـاتي
    لـنْ أجعـلَ الـتأريـخَ يـَهـزمُ قـِصتـي
    ..........ويـُضـيـعُ فـي طـَيـاتـِهــا كـِلـْمـَاتـي
    لـَنْ أجـعـلَ الـعـُمرَالـجديدَ يـَشـِلـُّـني
    ..........أو يـَسـْتـَطـيعَ الـحـَدَّ مـن حـَرَكاتـي
    إنـّي رَبـيــعٌ لـَـمْ أزلْ بـِـنـَـظـارتــي
    ..........حَتى الـخـريـفِ مـُفـَتـِّحـا ً ورداتـي
    مـَهـمـا تـُداهـِمـُني الـسـنونُ فـَإنهــا
    ..........تـَقـوى كـَسـَجـادِ الأعـاجــم ِ ذاتــي
    إنـي كـمــا إنـي..تـفـيضُ مـوائــدي
    ..........فـَغـَدا ً بـجـوعـكِ تتـبـتـغـين فـُتاتـي

    ******صفاء الهاجري /ديوان عطور النرجس ****