: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    مؤسسة اميرة البصرة للثقافة والإعلام تقدم محاضرة عن الصحافة النسوية.




    البصرة \ MNA \ علي سلمان العقابي

    نظمت مؤسسة أميرة البصرة للثقافة والإعلام وبالتعاون مع منظمة روافد الجنوب للتنمية والتطوير محاضرة بعنوان ( الصحافة النسوية بالعراق من التحديات حتى النجاح) قدمتها رئيس مؤسسة اميرة البصرة للثقافة والإعلام الصحفية  اسماء الحساني على قاعة منظمة روافد الجنوب للتنمية والتطوير اليوم 18\ آب الحالي .
    وفي حديث خاص "لوكالة المدائن الاخبارية " تحدثت الحساني عن دور المرأة العراقية عامة والبصرية خاصة في الصحافة والعمل الصحفي منذ انطلاق الصحافة العراقية , وذكرت الحساني خلال حديثها ان العديد من البصريات تميزن في الصحافة المكتوبة رغم قلة العدد والظروف الصعبة التي كانت تحيط بهن,             وأضافت الحساني " بعد التغيير الذي حصل في العراق منذ عام 2003 اصبحت التحديات اكبر وواجهت المراة الصحفية ظروف قاسية جداً بسبب التقاليد العشائرية والعقائدية وظهور حركات متشددة في هذا الجانب , ووصل حجم هذه التحديات الى حد الاغتيال والتهجير."
    وأثنت الحساني على دور نقابة الصحفيين العراقيين ونقيبها مؤيد اللامي الذي كان داعماً ومشجعاً للعمل النسوي في مجال الصحافة كذلك الدور الكبير الذي تلعبه اعضاء الهيئة الادارية في النقابة متمثلاً بالسيدة بان القطان والسيدة سناء النقاش بدعم العمل الصحفي الخاص بالنساء.
    رئيس منظمة روافد الجنوب للتنمية والتطوير ناظم الشمري بين في معرض حديثهُ ان المنظمة راعية وداعمة لكل نشاط إنساني يهدف الى تطوير وبناء الإنسان وابواب هذه المنظمة مفتوحة امام الجميع من منظمات وجمعيات وفرق تطوعية تمد  يد العون لتطوير أبناء هذه المدينة المعطاء.
    وكشف الشمري عن برنامج متكامل ستقوم المنظمة بإطلاقه يتضمن تدريب أعداد من الراغبات في العمل الصحفي بالتعاون مع مؤسسات إعلامية رصينة ومعتمدة .
    كما أكد على ان المنظمة تطلق برنامجها بالتعاون مع الامم المتحدة لمساعدة المصابين بالامراض السرطانية قريباً.
    وتبقى الصحافة النسوية في العراق رهن القيود العشائرية والدينية  تواجه تحدياتها المرأة العاملة في مجال الصحافة والإعلام.