: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    شركة دهوا وبالتعاون مع ركن التقنية لكاميرات المراقبة ينظمان ورشة تعريفية في البصرة



    البصرة \ MNA\ خاص

    نظمت شركة دهوا لتقنيات التكنلوجيا الرقمية الامنية وبالتعاون مع وكيها الحصري في العراق شركة ركن التقنية ورشة تعريفية بالشركة والخدمات التي تقدمها اليوم الخميس 8\اب من العام الحالي على قاعة السياب في فندق مناوي باشا .
    كلمة ترحيبية لمدير فرع الشركة في العراق علي الكعبي شكر فيها الحاضرين لهذه الورشة مؤكدا على ان الشركة ستقوم بتدريب العاملين والزبائن الذي يقتنون ويتعاملون مع دهوا من خلال ورش تدريبية خاصة لهم . واثنى المدير الاقليمي للشركة المهندس احمد من الاردن على دور هذه الشركة في عدد من الدول العربية التي بدأت تبحث عن تجربة المدن الامنة.
    وكشف المدير الاقليمي عن نية دولة الامارات العربية المتحدة التعاقد مع شركة داهوا لتكون دبي اول عاصمة عربية تستخدم نظام المراقبة الامن حالها حال المدن في الصين.
    وعن تقنيات العمل التكنلوجي لهذه الشركة قدم لوري مدير المبيعات فيها نبذه مختصرة عن تاسيس الشركة والفروع التي تغطي اكثر من نصف العالم ومنها العراق.وذكر لوري ان الشركة هي رقم واحد في العالم في صناعة كاميرات المراقبة والتقنيات الامنية وان اختراع المدن هو من انتاجها , وتسعى الشركة لتطوير عملها من خلال انتاج كاميرات حساسة بدقة عالية حيث انتجت الشركة كاميرات  ذات تصوير HD التي تعطي صورة واضحة الملامح وبدقة متناهية وهي من تطوير واختراع الشركة. وذكر لوري , ان الشركة تاسست في عام 2001 وتعاملت مع اكبر الشركات ذات الاختصاصات التقنية المماثلة واجتهدت حتى ابتكرت اول جهاز تسجيل صنعته بمعايير تصوير HD وسعة عالية بالصوت والصورة في عام 2002, كما انتشر ولمع اسم الشركة من خلال اخر الابتكارات لها حيث صنعت الكاميرات الحرارية التي باستطاعتها التصوير والكشف بدقة في ظل اسوء الظروف مثل الظلام والغبار والامطار الكثيفة, كما عملت الشركة على ابتكار مايسمى بالمدن الامنة من خلال ربط اي مدينة بمنظومة عالية الدقة ونشر اكثر من 10 الاف كامرة بانواع مختلفة متحدة بنظام مراقبة واحد بحيث التقاط اي صورة يعطي اشارة لجميع الكاميرات بالاستعداد لتلقي الاشارة والتصوير ومتابعة الحالة , فوضعت احد المدن في الصين تحت المراقبة الدورية للحد من حوادث المرور والجرائم والسرقات ومتابعة الاعمال اليومية وقد احتسب هذا الاختراع لشركة داهوا.
    كما عملت الشركة على تطوير مدى الرؤيا في الفيديو T.V.I.H.D  من خلال تطوير هذه الخاصية حتى اصبح مدى الرؤيا بدل 100 م اصبح 800 م بوضوح وتسجيل HD وعد هذا الانتاج حصرياً لهذه الشركة .
    وعن حجم المبيعات تحدث المهندس جيم مدير المبيعات فيها بقولة: التطور الذي وصلت الية الشركة لغاية عام 2018 وصل حجم المبيعات فيها الى 1.42 مليار دولار , اي بزيادة سنوية في نسبة الارباح بلغت 10% من حجم المبيعات , وذكر جيم ان الشركة قامت بتطوير العمل من خلال صناعة طائرات المراقبة ذات الدقة في تسجيل الفيديو سميت طائرات ( الدرون) التي تستخدم في متابعة الطرق لمسافات بعيدة ميزتها عن غيرها. وبين جيم ان لدى الشركة فروع تغطي ثلثي دول العالم في قارات مختلفة.
    وعرض فلم توضيحي مع شرح مفصل عن تقنيات تكنلوجيا هذه الشركة من قبل المدير الاقليمي للبحث والتطوير في الشرق الاوسط المهندس احمد من الاردن حيث قدم شرحاً موجزاً عن التقنيات المستخدمة في صناعات شركة دهوا قائلاً:
    لقد عملت الشركة وفروعها في الشرق الاوسط على تقديم كل ماهو مناسب ليخدم عمل الانسان ويساعد في تطوير العمل والشركة تقدم للزبون مايحتاجة اي يتم تصنيع المنتجات حسب طلب الزبون او الجهة المستفيدة , ولدى الشركة منتجات لاتتوفر لدى شركات اخرى.
    كما طورت الشركة منتجاتها لتعمل في ظروف قاسية فقد تم تصنيع كاميرات مراقبة في عدد من الغابات لتلافي الحرائق التي تحصل عادة فيها لمساعدة الجهات على اكتشاف التدابير قبل وقوع الحدث من خلال وضع حساسات في الكاميرا ترسل اشارات انذار مبكر عن ارتفاع درجات الحرارة . وذكر احمد ان الشركة شرعت بتصنيع كاميرات حرارية حساسة لقراءة الوجوه تستعمل في المطارات ومداخل المباني الحكومية المهمة ,واطلقت على المشروع اسم ( الذكاء الاصطناعي ) وتنفرد الشركة بهذه الصناعة.
    ورداً على سؤال اللواء الركن طلال الشمري معاون قائد شرطة البصرة حول امكانية الكاميرة التعرف على الوجه في حال تغيير الملامح اجاب المهندس احمد ان الكامرة عند التقاطها تقسم الوجه الى 100 نقطة داخل جهز البحث ولكون صورة المطلوب موجودة في البحث يبقى الجهاز يبحث عن نقطة تشابه تدل الكامرة على انه الشخص المطلوب فترسل الكاميرة اشارة بان صاحب الصورة هو المطلوب, وهذه الميزه في الكاميرات الحساسة الحرارية المستخدمة من شركة داهوا .
    واضاف ان الشركة لديها مشاريع ضخمة نفذتها في عدد من الدول كان اخرها في الاردن ولبنان حيث تم ربط جميع مدارس المملكة بكاميرات مراقبة لمتابعة سير التدريس والحالات في المدارس , وكذلك مشروع الدفاع المدني في المملكة الاردنية حيث وضع برنامج مراقبة متكامل لافراد الدفاع المدني للسيطرة على الحراق والحوادث.ومشروع وزارة التربية في لبنان . نفذت هذه المشاريع بتقنية عالية وجودة HD تصوير رقمي .
    واشاد جميع الحاضرين من اصحاب الشركات والمحال المختصة ببيع كاميرات المراقبة بما قدمته داهوا وفرعها ركن التقنية في العراق من خبرة وتقنية عالية في صناعة اجهزة المراقبة .
    فقدم نقيب البحريين المهندس البحري باسم المطوري شكره لشركة ركن التقنية على الدعوة للاطلاع على هذه الصناعات المهمة التي تخدم عمل الجميع ومنها البحرية العراقية.
    وفي نهاية الورشة قدم مدير المركز الإقليمي للشركة في الشرق الاوسط درع التميز لمدير فرع الشركة في العراق المهندس علي الكعبي تثميناً لجهودة في هذه الورشة وما حققته الشركة من مبيعات في العراق.
    وفي المستقبل القريب سيكون للتكنلوجيا الامنية قولها الفصل في محاربة الجريمة والمجرمين والحد من حوادث المرور التي ازهقت ارواح الملايين