: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    اللاعبة غنى حامد عيسى في ضيافة المدائن نيوز



    حاورتها من دمشق / د. صبا حمود 
    بطلة سورية اشتهرت بلعبة الكارتية فمنذ نعومة اضافرها عشقت الرياضة وتعلقت بالكارتية لتكون الفتاة البطلة التي تحقق انجازا فيها لطالما حلمت به واصبح محل فخر عائلتها وناديها ومدينتها.
    انها بطلة الجمهورية العربية السورية غنى حامد عيسى التي حصدت من الاوسمة والبطولات حتى لقبت ببطلة الجمهورية في حوار لها مع المدائن نيوز تكشف عن مزاولتها لهذه اللعبة وهي في سن السادسة من عمرها تفاصيل اخرى في سياق الحديث التالي.

    *صبا: اهلا وسهلا بك بطلة الجمهورية في المدائن نيوز
    غنى؟ 
    -اهلا وسهلا وشكرا لكم لاتاحة هذه الفرصة لنا للحديث مع وكالتكم الدولية.

    *متى بدأت غنى ممارسة هذه اللعبة ؟ 
    -منذ الطفولة كنت شغوفة بحب الرياضة وكنت اتابعها جيدا وفي عمر ٦ سنوات بلشت التدريب بلعبة الكارتية لانني كنت احبها كثيرا في نادي مصياف الرياضي باشراف المدرب القدير احمد شبيب الذي كان يتابع التدريبات خطوة بخطوة.





    *لماذا اختارت غنى هذه اللعبة الخطرة ؟ 
    -كنت دائما اتابعها وكنت اشاهد الصينيين كيف يمارسونها اعجبت بها كثيرا كونها تمنحني القوة والخفة في الحركات كما انني عشقتها لاكون امراة مميزة عن اقراني ببمارسة هذه اللعبة ولدي طموحات لتطوير نفسي فيها.

    *من شجعك على هذه اللعبة، وقدم لك الدعم ، وماهي مشاركاتك فيها ؟ 
    -بابا كان من اكثر المشجعين والداعمين والمساندين لي وبعدها المدرب والاصدقاء الذين كانوا دائما يشجعونني ويعطوني القوة والعزم على تحقيق النتائج. والحمد لله حققت جزء من طموحي في هذه اللعبة واسعى لاكمال مشواري فيها.شاركت في العديد من البطولات المحلية والدورات التدريبية والتطويرية مما ساعدني على تخطي المرحلة.وكانت اول مشاركاتي وانا في سن ١٣ سنه حيث شاركت في بطولة الجمهورية العربية السورية للناشئات وحصدت المركز الاول فيها واذكر لك مفارقة جميله بهذه المناسبة كان يوم اعلان النتيجة وتتويجي بهذه البطولة هو يوم ميلادي الذي تزامن مع هذه الدورة وهو يوم ١٣ من نيسان للعام ٢٠٠٧ فكنت فخورة جدا وسعيدة انني احتفل بعيد ميلادي واعلاني كبطلة للجمهورية في لعبة الكارتية وقتها كنت اول بطلة من نادي مصياف الرياضي وهذا الانجاز جعلني افخر بمن ساعدوني لتحقيق هذه النتيجة.

    *ماهو طموحك ، والى اين تتجه غنى؟ 
    -الحقيقة الطموحات كبيرة فبعد انقطاعي عن اللعبة بسبب انشغالي بالدراسة لثلاث سنوات عدت لها وانا كلي امل بتحقيق تلك الطموحات حصلت على شهادة الحزام الاسود واحد دان وحصلت على شهادة مدرب اللياقة الآيروبك، واسعى للحصول على شهادة الحكم الدولي وسأناضل من اجل ذلك لتحقيق كل مايخدم ويطور اللعبة في بلدي ومدينتي لتحقيق ما كنت احلم به وانا طفلة بان اكون امرآة تتحدى المصاعب.




    *هل لديك معوقات حاليا في اللعب ؟ 
    -بالتاكيد لاتخلو الحياة واي لعبة من معوقات كان تكون فنية او ادارية او التزامات تفرضها علينا الحياة لكنني اسعى واجاهد من اجل التغلب عليها فهدفي وطموحي ومستقبلي وحب عائلتي واصدقائي والنادي وجميع من حولي حافز لتحقيق هذه الطموحات.

    *كلمة اخيرة وليست اخيره لغنى تود قولها؟ 
    -في البدء اشكرك شخصيا دكتورة صبا واشكر الاخوة في وكالة المدائن نيوز على هذه الفرصة والحديث معكم واهتمامكم ودعمكم الاعلامي لي كأمراه اولا وبطلة ثانيا للجمهورية لاحقق ما اسعى اليه، واتمنى لكم وللوكالة التقدم والنجاح، واتمنى ان اكون محل فخر واعتزاز مدينتي وشعبي ومدربي واهلي .
    وان اجد الدعم الكامل من الجميع للتقدم والنهوض بهذه اللعبة .
    مره اخرى شكرا للمدائن نيوز .

    شكرا لك غنى حامد وان شاء الله نشاهدك ترفعين علم بلادك في محافل دولية عالمية لنفخر بك وبانجازاتك ولكي مني ومن كادر وكالة المدائن الاخبارية احلى الامنيات بالنجاح والتقدم ان شاء الله.