: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    نقابة المحامين في البصرة تنظم ورشة لمناقشة مطالبات المتظاهرين.


    البصرة \ MAN \ علي سلمان العقابي

    نظمت نقابة المحامين فرع البصرة حلقة نقاشية اليوم على قاعة مطعم شط العراب للاتحادات والنقابات المنضوية تحت التجمع الوطني للاتحادات والنقابات الوطنية في البصرة لمناقشة مطالبات المتظاهرين وصياغتها بطريقة قانونية لغرض توحيدها وارسالها للجهات ذات العلاقة.
    بدأت الجلسة بقراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء بعدها رحب نقيب المحامين في البصرة بالحضور منوها عن طبيعة اللقاء حيث تحدث قائلاً:
    في البدء أرحب بجميع الحاضرين من الاتحادات والنقابات المهنية لمناقشة واقع طلبات المتظاهرين وصياغتها بطريقة قانونية وتوحيد تلك الطلبات في مسودة لغرض تقديمها الى الجهات ذات العلاقة.
    وابدى رغبته بمشاركة الجميع من خلال طرح مقترح او إضافة فقرة على الطلبات بغية الخروج بمحصلة نهائية سيكون للنقابة جلسة خاصة مع عدد من أصحاب الخبرة في المجال القانوني وصياغة الطلبات بطريقة قانونية مقبولة وغير قابلة للطعن.
    ومن جانبه تحدث رئيس فرع نقابة الصحفيين العراقيين في البصرة عن الدور الإعلامي الذي قام به الصحفيين خلال نقل معاناة المواطنين والمتظاهرين مبينا ان التعديل على القوانيين يحتاج الى صياغة قوانين تلغي القديم وتحل محل الجديد وهذا يتطلب وقت وتصويت من قبل البرلمان وبالتالي سيأخذ منحى اخر.
    وأضاف الحل الوحيد هو إيجاد طرق قانونية سريعة تكفل انهاء الازمة وتحقيق المطالب ولاياتي ذلك الا من خلال الضغط الجماهيري على الحكومة الحالية بمعالجة الدستور والقوانيين المجحفة بحق الشعب العراقي.
    اما المهندس حيدر المشرفاوي عضو نقابة المهندسين فقد حدد في معرض حديثة "ان اهم فقرة يجب معالجتها هي قانون الانتخابات وتعديله لكي يكون مقبولاً لدى الشعب وبالتالي نذهب الى انتخابات مبكرة تنتج عنها حكومة مقبولة تلبي طموحات الشعب. "من خلال حل المفوضية وتشكيل مجلس بأشراف اممي يشرف على عملية الانتخابات.
    وتقدم رئيس نقابة الأكاديميين مقترحاً طرحهُ خلال مداخلة قائلاً "علينا ان نحدد المطالب العامة والتي تهم العراق كبلد واحد من شمالة الى جنوبه ونطرح ورقة عمل أخرى تضم مطالب محلية تخص البصرة واقتصادها وشعبها."
    مشدداً على ضرورة الغاء مجالس المحافظات وانتخاب المحافظ مباشرة من قبل الشعب
    وبين رئيس اتحاد رجال الاعمال في البصرة موقف الاتحادات الداعم للتظاهرات موضحاً ان اغلب الطروحات التي تقدمت بها اللجان التنسيقية للمظاهرات هي مطالبات قانونية لكنها تحتاج الى وقت طويل لمعالجتها كون الدستور العراقي تم صياغته بطريقة قانونية لا يمكن اختراقها بسهولة.
    وفي حديث خاص لنقيب البحريين أوضح عن طبيعة مشاركته في هذه الجلسة قائلاً:
    مشاركتنا اليوم في هذه الجلسة نابعة من حرصنا الشديد على حماية المتظاهر السلمي وإعلان تأييدنا لكل المطالبات الشرعية التي تخدم أبناء الشعب كوننا جزء لايتجزء من هذا الشعب ونحتاج ايضاً الت تشريعات وقوانين تلبي طموحات قطاعنا البحري الذي سيكون مورد اقتصادي مهم يدعم الاقتصاد الوطني ويوفر فرص عمل كثيرة لأبناء شعبنا, من جانب ويحفظ كرامة بحارتنا الذين يجوبون العالم على متن بواخرنا التي لازالت لحد هذه اللحظة تحمل العلم الأردني.
    واجمع الجميع على ان يكون للاتحادات والنقابات في البصرة موقف موحد من خلال المشاركة في التظاهرات وإعلان دعمها للمتظاهرين السلميين المطالبين بحقوق الشعب العراقي، وإصدار بيان مشترك يحدد فيه المطالب النهائية بعد المداولة في صياغتها القانونية.
    وأعلنت نقابة المحامين في البصرة انها ستدافع عن أي متظاهر سلمي وامام المحاكم المختصة مجاناً مطالبةً قيادة العمليات والشرطة بحماية المتظاهرين من عبث المندسين وتحديد هوية المندس وكشفها امام الراي العام.
    وتبقى المطالب صوتاً مدوياً في أروقة الحكومة الحالية علها تجد مخرجاً لأبناء شعبها وانهاء الازمة بطريقة سلمية ترضي رغبات الجماهير وتطلعاتها.