: الوقف الكامل للعمليات العسكرية واطلاق النار ابتداء من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو في 10 نوفمبر عام 2020 في منطقة نزاع قراباغ الجبلية.    
  • اخر الاخبار

    اختتام الدورة التأهيلية للأختبار الصحفي في فرع البصرة

    البصرة \ MAN \ خمائل الكعبي

    اختتمت نقابة الصحفيين العراقيين فرع البصرة اليوم الخميس ،28نوفمبر / تشرين الثاني ، " الدورة التأهيلية للأختبار الصحفي " الخاصة بتعزيز المهارات الصحفية والتي استمرت خمسة أيام بحضور رواد الصحافة البصرية وعدد من الإعلاميين على قاعة الفرع .
    وتحدث رئيس فرع نقابة  الصحفيين في البصرة " عباس الفياض " عن أهمية هذه الدورات التدريبية ومدى حاجة الصحفيين للتأهيل وتعزيز الثقة وتصحيح الأخطاء والمفاهيم التي يقع فيها الصحفي في بداية مشواره داعيا جميع المتدربين للأستفادة من المعلومات القيمة التي قدمها المحاضرين خلال فترة الدورة "
    وتلقى المتدربين الذين يعمل غالبيتهم في وسائل إعلام مختلفة برنامجاً تدريبياً خاصاً حول ( المستلزمات المهنية للصحفي ، القصة الخبرية ، الخبر الصحفي ، التحقيق الصحفي ، التحرير الصحفي ) 
    افتتح الدورة في يومها الأول رائد الصحافة البصرية الصحفي " محمد صالح عبد الرضا " الذي تناول في محاضرته موضوع " المستلزمات المهنية للصحفي " موضحاً أهمية توفر العدة اللازمة للصحفي للولوج في ميدان الصحافة وهي ( الخزين اللغوي ، الأسلوب ، الثقافة ، الرسالة ) وأكد على مفردات الصياغة الاخبارية وتصحيح الأخطاء اللغوية التي يتعرض لها الكاتب الصحفي وان عليه ان يتقن ابتدائيات اللغة "
    وحاضر في منهاج اليوم الثاني للدورة  الصحفي  " صباح الجزائري " الذي تناول موضوع " القصة الخبرية " ووضح  انها تجمع بين روح القصة الأدبية والخبر الصحفي وانها تتضمن الجانب الإنساني في القضايا المطروحة وهذا مايطلق عليه " الأنسنة " وأنها الأقدر على عرض المعاناة الإنسانية بشكل يمنحها بعداً واقعياً حقيقياً يستطيع الكاتب من خلالها نقل القارئ الى أرض الحدث "
    وألقى في منهاج اليوم الثالث الصحفي “ سعدي السند " محاضرته بعنوان " الخبر الصحفي " الذي تحدث " ان الخبر هو من اساسيات المهنة الصحفية الاحترافية لما له من علاقة بالتقرير الصحفي والتحقيق والقصة الصحفية ، وان مهنة الصحافة تحتاج الى جهد كبير ووقت وتفرغ ودعا الى احترام هوية الصحفي والتعامل بأخلاقيات المهنة "
    وشهد منهاج اليوم الرابع حضور مميز للصحفي " ماجد البريكان " الذي تناول في محاضرته موضوع " التحقيق الصحفي " مؤكدا ً انه يحتاج الى بذل جهود كبيرة تتسم بالدقة في جمع المعلومات ويتطلب استخدام مصادر ومعلومات ووثائق الذي بدوره يكشف حقائق وامور كانت خفية عن الجمهور " 
    ومسك الختام كانت بحضور الصحفي " عمار الصالح " الذي تناول موضوع " التحرير الصحفي " موضحاً ان " السياسة التحريرية تتناول في اسلوبها الجمهور الدولي ، وتحتاج الى عرض مشوق للمادة الخبرية ، تتناول اكثر من لون في التغطية ، تقوم على النظم البريطانية التي تعتمد على المصدر ، تعدد المصادر  "
    وأكد رئيس الفرع " عباس الفياض "  دعمه المستمر للمتدربين وان هناك المزيد من الدورات التخصصية التي تنعكس إيجاباً في اداء الصحفيين وترفع من قدراتهم ومهاراتهم المهنية متمنياً للمتدربين التوفيق في عملهم الذي يعتبر رسالة سامية لخدمة المجتمع .