: الوقف الكامل للعمليات العسكرية واطلاق النار ابتداء من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو في 10 نوفمبر عام 2020 في منطقة نزاع قراباغ الجبلية.    
  • اخر الاخبار

    ماذا حدث ؟ وهل حقاَ رافقتني السلامة ؟


    بقلم / مسلم العسكري ... العراق

    عادت وفي داخلها خيبة وانكسار كقائد خسر كل جنوده في معركة طاحنة وعاد وحيدآ 
    يجر أذيال الخيبة والهزيمة ،،، وكأني بعينيها تردد أحدى ابياتي التي كتبتها في الماضي وتقول .....حالي بغيابك مثل حال الأسير 
    الماتذوق طعم فوز ولا استشهد عالحدود !
     أحدق فيها مجددآ وأتسائل بيني وبين نفسي يا الهي هل هي ذاتها التي تركتني ذات يوم منكسرآ  وكتبت حينها عن انتكاسي وانكساري وهي كانت تقرأ جراحاتي وتضحك من اعماق قلبها  انذاك أم أنها  لم تكن هي ؟ ومابين صراع  قلبي الذي يحاول ان يحتويها مجددآ وعقلي الذي يرفض ذلك ويود الانتقام وغلق الابواب أمامها فقدت التركيز كما يفقدالطيار السيطرة على طائرته في اعلى السماء اصبحت كل اجزاء  جسدي ترتجف وكأني في سفينة تأخذها الرياح عكس مسارها وتلاطمت موجات دموعها كما تتلاطم امواج البحر واستدرت لأتركها وراء ظهري وارحل لكنها رددت احدى ابياتي مجددا ..... 
    والله احتاجك الم بيه تعال ........
    الم اذاني وصل حد الصميم ....
    التفت اليها واجبتها بألم علها تتذكر مافعلته في الماضي 
    وكلش الشمات اذوني بجفاچ !!!
    باسمچ يصيحون صحت الله كريم...
    وعادت
             تتوسل
                    وتبرر 
                        وتحاول اقناعي و لكن .....
    دون جدوى
     عقلي يرد برفض  فيصمت  قلبي امامه وكأنه اوشك على أن يتوقف من هول الموقف
    ويأتي أتصال العراف غاضبا مني وكأني ارتكبت جريمة 
    الوووو هل تسمعني اجب
    نعم ماذا تريد ؟
    يرد محذرآ لاتكن أحمق ابتعد من مكانك بسرعه 
    واتسائل بداخلي اين اذهب ؟
    يصرخ بي اذهب الى الجحيم .. هيا 
    واغلق سماعة الهاتف واتجه نحو مركبتي البيضاء ليقودني عقلي الباطن دون ان اعلم ولكن الى اين ؟؟؟ ولم اتوقف الا عند سيطرة مؤقته تقع في الضفة الثانية بعد عبور ذلك الجسر المرتفع في الفضاء بما يقارب خمسة وثلاثين  متر 
    ليوقفني ضابط شرطة ويطالبني بهويتي الشخصية وبعد ابراز  هويتي يبتسم ويقدم الاعتذار منحنيا مشيرآ بيده نحو الامام تفضل أستاذ رافقتك السلامة  ارد التحية بهدوء واكمل السير باتجاه ابعد الطرق التي تؤدي الى منزلي و السؤال الوحيد الذي يدور في ذهني ماذا حدث لي ؟ وهل فعلا رافقتني السلامة ؟!!
    بعد أن قادني عقلي الباطن ومر بي
     من فوق اعلى الجسور دون ان اشعر بذلك ؟؟