: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    جامعة البصرة للنفط والغاز تنظم ورشة عمل الكترونية عن الصدمات المزدوجة لموازنة العراق 2020






    نظم مركز التعليم المستمر في جامعة البصرة للنفط والغاز ورشة عمل (اون لاين) عن موضوع (الصدمات المزدوجة لموازنة العراق  2020) صباح اليوم الاربعاء الثاني والعشرين من نيسان الجاري وحاضر في الورشة المعاون الاداري في كلية الادارة الصناعية للنفط والغاز الدكتور نصيف جاسم العبادي وعبر منصة FreeConferenceCall وبمشاركة عدة باحثين وتدريسيين من مختلف الجامعات العراقية ، وتضمنت الورشة ثلاثة محاور اولها التعريف بالصدمات وانواعها واسباب حدوثها واثارها وثانيها تحليل الوضع الاقتصادي الراهن في العراق والتحديات ، واخيرا المعالجات المقترحة وخارطة الطريق للخروج من الازمة .
    وفي حديث خاص أكد العبادي بقوله: "يعاني الوضع في العراق من مشكلات متعددة منها سياسية واقتصادية واجتماعية وتزامن مع هذه المشاكل انهيار اسعار النفط الذي يعتمد عليه الاقتصاد العراقي بنسبة 92% والناتج عن وجود صدمة في الطلب اذ تراجع الطلب على النفط في الاسواق العالمية بسبب جائحة كورونا وتوقف كل الاقتصاد العالمي وتزامنت معها صدمة في العرض لوجود تخمة في المعروض النفطي في الوقت ذاته مما سبب انهيار الاسعار والذي اثر بشكل كبير على الدول النفطية ومنها العراق،
    وأضاف: "تأثير تخفيض الحصص من قبل اوبك مع عدم تشكيل حكومة لحد هذا الوقت وتصاعد عمليات الارهاب بالتزامن مع انتشار وباء كورونا وعدم اقرار قانون الموازنة المالية للعراق رغم مرور 4 أشهر من العام مما يضع العراق امام تحديات كبيرة وازمة تحتاج لأجراء معالجات سريعة وخطوات عملية للتخفيف من اثار الصدمات السابقة على الشعب العراقي الذي يعاني الكثير من المشاكل ويعيش 20% من سكانه تحت خط الفقر وتوقف انشطة 8 مليون عامل في القطاع الخاص.
     وقدم الباحث مجموعة من المقترحات للعلاج في ختام فعاليات الورشة ومنها (تشكيل مجلس اقتصادي ذا صلاحيات واسعة من اساتذة مختصين لوضع خارطة طريق بعد دراسة الوضع-التفاوض مع اقليم كوردستان لمعالجة ايرادات بيع النفط والمنفذ الحدودي والضرائب والرسوم-التفاوض على تأجيل الديون المترتبة بذمة العراق -وضع خطة طوارئ موضوعية بضوء الايرادات المتحققة-مراجعة التشريعات المالية السابقة وتقليص الانفاق على الرئاسات الثلاث).

    المصدر: اعلام جامعة النفط والغاز