: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    خلال زيارتها الى البصرة خلية الازمة النيابية تشييد بإجراءات البصرة في مواجهة كورونا.



    البصرة \ خاص

    عقدت خلية الازمة النيابية مؤتمراً صحفياً اليوم الثلاثاء 14\نيسان الحالي في مستشفى البصرة الجمهوري على خلفية زيارة الخلية للمحافظة بعد اجراء جولة تفقدية لاماكن الحجر والحجز الصحي التي خصصتها خلية الازمة في البصرة للمصابين بفايروس كورونا الجديد والملامسين لهم.
    وذكر نائب رئيس البرلمان ورئيس خلية الازمة النيابية حسن الكعبي خلال حديثه قائلاً:
    "تشرفنا اليوم بزيارة البصرة بعد جولة النجف وزيارتنا جاءت على إثر مشاهدة مؤشر الإصابات يرتفع في هذه المحافظات."
    وذكر الكعبي: "ان محافظة البصرة كانت سباقة في اتخاذ الإجراءات السريعة للحد من انتشار الوباء والدور الكبير الذي لعبته دائرة صحة البصرة في هذا المجال، وأضاف " ان البصرة محافظة مفتوحة على العالم بحكم موقعها "وهناك تداخل كبير بينها وبين دولتي إيران والكويت " فحدودها مفتوحة البرية منها والبحرية إضافة الى الجوية وهذا يعني صعوبة السيطرة على المحافظة مما يتطلب إجراءات كبيرة فيها خصوصاً وان الجارة إيران سجلت إصابات ارتفعت نسبتها الى جعل إيران  ان تكون من ضمن الدول العشرة الأولى في معدل الإصابات".
    وأشاد الكعبي" بقرارات الحكومة المحلية في البصرة ودائرة الصحة فيها ووصفها "بالشجاعة" كونها حافظت على "أبناء البصرة اولاً وعلى العراق ثانياً"، "فالإصابة بالبصرة يعني الإصابة بجسد العراق" على حد قوله.
    ووصف الكعبي الزيارة بانها ليست "تفقدية لما يحصل عن واقع لأنه على ثقة بما قدمته الجهات المعنية في البصرة لمواجهة هذه الازمة وما تقدمه من إجراءات وقائية للمصابين والعائدين من أبناء المحافظة الى المحافظة."
    وعلى ضوء ما يقدمه مجلس النواب العراقي لخلية الازمة في البصرة أكد الكعبي ان البرلمان "سيقدم الدعم المادي والغطاء القانوني لكثير من القرارات التي اتخذتها كوننا في حالة طوارئ وعلينا ان نبتعد عن الروتين الإداري لمحاربة هذا الوباء".
    وأشاد الدكتور جواد الموسوي عضو لجنة الصحة النيابية في حديث له خلال المؤتمر بما قدمته دائرة صحة البصرة من إجراءات اتخذتها في تقسيم الردهات واكتشاف الحالات المرضية من خلال الفحص والتشخيص الدقيق ,وما قدمته جامعة البصرة في انتاج صناعة الوسط الناقل VTM وهو انجاز لأول مره في العراق كما شاهدنا استخدام المصل الذي أعلن عنه في الاعلام لمعالجة المصابين وهذا محل فخر واعتزاز لنا بما تقدمه البصرة. "بحسب ما قال الموسوي. مطالباً بتعميم التجربة في البصرة على كل محافظات العراق.
    وفي نهاية المؤتمر قدما الكعبي والموسوي شكرهم وتقديرهم لخلية الازمة والكوادر الطبية والصحية والقوات الأمنية وخلية الازمة المصغرة من اعضاء البرلمان العراقي عن البصرة  لما قدموه من اجل محاربة الوباء والحد من انتشاره.
    وتبقى الجهود تبذل من اجل السيطرة على انتشار الوباء وحماية أبناء البصرة والعراق من الإصابة بهذا الفايروس الذي لا يحمد عقباه.