: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    خلال لقائه كبريات شركات الطاقة الروسية بوتين يصف الوضع الحالي بالصعب.



    متابعة \ MNA

    تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن صعوبة الوضع الحالي في سوق الطاقة العالمية واصفاً بانه "لم يحدث من قبل "وذلك خلال لقائه عن بعد مجموعة من كبريات شركات الطاقة الروسية اليوم الأربعاء.29\ابريل 2020.
    وذكر بوتين خلال حديثة بحسب ما أوردته قناة RT الفضائية الروسية الناطقة بالعربية " إنها ليست المرة الأولى التي يواجه فيها سوق الطاقة العالمية تقلبات حادة، لكن السوق لم تشهد تقلبات مثل التي نراقبها اليوم."
    واعترف بوتين بصعوبة الوضع الحالي في سوق الطاقة لما يشهده من هبوط في الطلب على النفط وامتلاء المخزونات مؤكدا على أهمية التعاون الدولي المشترك لتجاوز المرحلة الراهنة.
    وأضاف: "لذلك من أجل تخفيف هذا المنحى وتأثيره على الاقتصاد العالمي والحياة الاقتصادية، هناك حاجة إلى جهود مشتركة، مثل اتفاقية (أوبك+) الأخيرة".
    وأشار إلى أن روسيا ستواصل بناء التعاون الفعال مع الشركاء الدوليين، والبحث عن حلول لتحقيق التوازن في سوق الطاقة العالمية.
    وعن سوق الوقود في روسيا، قال بوتين: "يجب ألا نسمح بحدوث عجز في وقود السوق المحلية"، مؤكدا على أهمية مواصلة مشاريع البنية التحتية واسعة النطاق في قطاع الطاقة."
    وعن مجمع الوقود والطاقة في روسيا، تحدث بوتين" إن هدفنا المشترك هو ضمان الاستدامة في قطاع الطاقة الروسي على المدى الطويل ابتداء من استخراج موارد الطاقة مرورا بالنقل وصولا إلى تكرير الخام."
    وأكد، أن "مجمع الوقود والطاقة في روسيا قادر دائما على الاستجابة للتحديات، حيث تسمح لنا الإمكانات الصناعية والتكنولوجية الخاصة بقطاع الطاقة تسمح بإيجاد حلول للمشاكل المعقدة".
    مضيفاً: إلى أن قدرات وخبرات شركات الطاقة الروسية ستساعد في تجاوز المرحلة الصعبة الراهنة الحالية.
    اما وزير الطاقة الروسي ألكسند نوفاك، الذي حضر الاجتماع، فقد توقع انخفاض إنتاج النفط في روسيا خلال العام الجاري بنحو 10%. حيث أكد خلال حديثة له، أن الطلب العالمي على النفط يقع عند مستويات منخفضة، حيث انخفض في الوقت الراهن بنحو 25 -30 مليون برميل يوميا مقارنة بالعام الماضي.
    وذكر نوفاك خلال المداخلة في الاجتماع: "ابتداء من مايو المقبل تبدأ مجموعة دول "أوبك+"  بتطبيق تخفيضات الإنتاج، حيث ستخفض الإنتاج الشهر المقبل وفي يونيو 2020 بنحو 10 ملايين برميل يوميا على أن تقلص هذه التخفيضات بشكل تدريجي في النصف الثاني من العام الجاري وحتى نهاية أبريل 2022.

    المصدر: RT + "نوفوستي"