: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    وزارة التجارة الصينية: سنخفف القيود على صادراتنا الطبية المتعلقة بمعالجة كورونا



    متابعة \خاص

    صرحت وزارة التجارة الصينية في بيان لها اليوم السبت تابعته "وكالة المدائن الإخبارية "ان الصين ستخفف قيود تصدير بعض المعدات الطبية الخاصة بكورونا.
    وجاء في بيان الوزارة "ان الصين ستسمح بتصدير بعض المنتجات الطبية ابتداء من غد الأحد بعد موافقة الدول التي سيتم التصدير إليها."
    لاغية بذلك شروط قيود التصدير التي وضعت في مارس الماضي والذي اشترط موافقة الصين على التصدير بسبب اغلاق المطارات امام حركة التبادل بين الدول . وبينت الوزارة "أن القاعدة الجديدة تنطبق على مجموعة متنوعة من المنتجات المهمة في مكافحة الفيروسات مثل أجهزة اختبار الإصابة بفيروس كورونا والأقنعة الواقية والملابس الطبية وأجهزة قياس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء وأجهزة التنفس. "التي تستخدم في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.
    وفي نفس السياق قدمت الصين امس مساعدات طبية الى الولايات المتحدة الامريكية لمساعدة الشعب الأمريكي على تخطي ازمة كورونا بعد ارتفاع عدد الإصابات فيها، حيث اشارت الصين ان الظروف الحالية التي يمر بها العالم تحتم على الجميع التعاون للقضاء على هذا الوباء في إشارة الى أصابع الاتهام" و "تسييس الأمور" التي وجهتها أمريكا للصين مؤخرا.

    وتحدث القنصل العالم في مدينة نيويورك هوانغ بينغ في مراسم على الإنترنت أن الرئيس الصيني شي جين بينغ دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "إلى التعاون في مكافحة الوباء بين دولتينا والعالم" في آخر مكالمة هاتفية في الـ 17 مارس-آذار. جاء ذلك خلال لقاء البعثة الدبلوماسية في مدينة نيويورك.
    وذكر هوانغ إن الشعب الأمريكي ساعد الصين "دون تردد" عندما كانت تواجه صعوبة كبيرة، وهاهي الصين تردّ الجميل حيث تبرعت قنصليتها وبعثة الأمم المتحدة بـ 25 ألف قناع و2000 بدلة واقية و75 ألف قفازا طبيا للعاملين على مكافحة الفيروس في مدينة نيويورك.
    كما اعلن هوانغ خلال حديثة ان الصين تبرعت ب(1000 ) جهاز تهوية و6550 الف قناع و310 الف زوج قفازات جراحية و150 الف نظارة واقية و32 الف بدلة واقية
    الى الولايات المتحدة اغلبها كان من حصة هذه المدينة التي نقدر حجم احتياجها لمثل هذه المساعدات.
    وبحسب المتحدث ان الصين وامريكان اللذان يمتلكان أكبر اقتصاد في العالم يحتم عليهما العمل المشترك لقيادة الجهود الخاصة بمكافحة فيروس كورونا الجديد.