:    
  • اخر الاخبار

    جامعة البصرة للنفط والغاز تنظم ورشة عمل اخلاقيات التواصل الالكتروني في ظل الازمة الراهنة



    البصرة\MNA

    نظمت شعبة التعليم المستمر في جامعة البصرة للنفط والغاز ورشة عمل (اون لاين) عن موضوع (اخلاقيات التواصل الالكتروني) وحاضر في الورشة التدريسي في كلية الادارة الصناعية للنفط والغاز ومدير قسم الاعلام والعلاقات العامة في الجامعة المدرس المساعد حيدر علي كريم وعبر منصة FCC وبمشاركة باحثين ومختصين من مختلف الجامعات العراقية.
    وذكر الاسدي في حديث له عن الورشة قائلاً:"تناولت الورشة اخلاقيات التعامل والتواصل عبر الانترنت سواء بين الطالب والاستاذ او مع فئات المجتمع المتنوعة"  موضحاً:" بان الإنترنت عالماً واسعاً يُستخدم في العديد من المجالات، ولا بد من مراعاة الآداب والأخلاقيات اللازمة أثناء استخدامه لأن الإنترنت أصبح امتداداً للحياة التي يعيشها أفراد المجتمع على أرض الواقع، وتنطبق عليه جميع القوانين والأخلاقيات التي تُطبّق على أرض الواقع، وتقبّل الآخرين والتسامح معهم على اختلاف ثقافاتهم، فقد اصبح التواصل الالكتروني ضرورة ملحة ، بخاصة في ظل الازمات ومواكبة للتطورات". واشار المحاضر:"هناك العديد من الافراد الذين يقومون بإنتاج محتوى وربما هذا المحتوى في كثير من الأحيان لا يتناسب وأخلاقيات المجتمعات وخارج الذوق العام، خاصة في عصر اصبحت مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت مصدراً هاماً للمعلومات”.
    وبين الاسدي ان الورشة أكدت على أخلاقيات النشر على مواقع التواصل الاجتماعي في أوقات الأزمات واهمية تحري الاشاعات والمنشورات المغرضة وعدم تداول المعلومات الكاذبة ومن غير مصادرها الرسمية لئلا نثير الفزع والفوضى، وان نتحاشى ارتكاب الجرائم الالكترونية من دون ان نشعر ومنها نشر معلومات شخصية لأخرين بدون موافقتهم او حتى جريمة السطو على الملكية الفكرية."
     ونوه الاسدي:على اهمية اخلاقيات اللغة في التواصل عبر الانترنت موضحاً : سواء اكنت طالبا تتواصل مع استاذك او باحثا مع مشرفك او تدريسيا مع جامعتك او كليتك؛احذر في لغة التواصل لا تكتب مثلا علامات تعجب او استفهام استفزازية ولا تدخل مباشرة بالحديث دون التمهيد للموضوع ولا تكتب مختصرات السلام والتحية لئلا يشعر الاخر انك تقلل من قدره او تتثاقل من الاهتمام بالحديث معه، مضيفاَ: انت قدوة اجعل هذا المفهوم داخلك وعليه لا تنشر ما يسيء لك كقدوة في نظر طلابك او متابعيك وان تلقيت رسالة عبر التواصل الاجتماعي تعتقد انها تستحق رد قوي منك حاول ان ترد عبر الاتصال الهاتفي وليس الرسائل لان احيانا الكلمات الجامدة لا تدل على مراد قائلها ، واختر الوقت المناسب للمراسلة فمن غير المعقول ان تراسل الاخرين بأوقات راحتهم او اوقات غير مناسبة البتة ، واياك كمعلم واستاذ ان تتنمر على الطلبة داخل الكلاسات والكروبات لان هذا له عواقب وخيمة ، ولا تصفهم بعبارات تحط من قدرهم امام زملائهم".
    واختتم الاسدي المحاضرة بعدة توصيات وحلول وضعها للتواصل الاخلاقي الالكتروني ومنها :
    ·       تحري الصدق والموثوقية والامانة في طلب البيانات والمعلومات ولابد من سن قوانين رادعة لحماية حقوق الملكية الفكرية وقوانين القضاء الالكتروني
    ·       اقامة برامج توعوية ابتداءً من المدرسة عن الاشاعات عبر الانترنت وطرق محاربتها وتبادل الحوارات والنقاشات بصورة مهذبة ومحترمة وفيها احترام لاراء الاخر
    ·       عدم اللجوء لبرامج المونتاج والتصميم والتقطيع للإساءة للأخر وتجنب ازعاج الاخرين وخاصة النجوم والمشاهير برسائل مزعجة وبأوقات راحتهم
    ·        ضرورة مراقبة الاولاد من الابوين في التعامل مع هذه التقنيات المتنوعة وخاصة المراهقين.
     وفي الختام علينا اتباع القاعدة الذهبية وهي "لا تتفوه بشيء لأي شخص على الإنترنت ما لم يكن بمقدورك أن تقوله له وجهاً لوجه".