: الوقف الكامل للعمليات العسكرية واطلاق النار ابتداء من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو في 10 نوفمبر عام 2020 في منطقة نزاع قراباغ الجبلية.    
  • اخر الاخبار

    من الادب الانكليزي \ شجرة التفاح ترجمتها للعربية \ هدى المنصوري \ جامعة البصرة


    شجرة التفاح 

    قصة قصيرة الكاتب Shel Silverstein \ ترجمتها للعربية \ هدى أحسان المنصوري


    في زمن بعيد كان هناك شجرة تفاح ضخمة، وكان هناك طفل صغير يحب أن يلعب حول هذه الشجرة يوميا، كان هذا الطفل معتاد على تسلق أغصانها و الأكل من ثمارها اللذيذة كل يوم، و بعد ذلك يغفو قليلا في ظلها. كانت شجرة التفاح أيضا تحب هذا الطفل الصغير... مر زمن و كبر الطفل و أصبح لا يلعب حول هذه الشجرة أبدا،  و ذات يوم عاد الصبي حزينا، فقالت له الشجرة: تعال و العب معي،  فقال لها الولد: و لكنني لم أعد طفلا صغيرا حتى العب حولك، انا اريد بعض اللعب و احتاج بعض النقود لشرائها ،فقالت له الشجرة ،و لكنني لا املك اي نقود و لكن يمكنك أن تأخذ بعض ثماري و تبيعها و تحصل على النقود بهذه الطريقة. فرح الولد كثيرا بفكرة الشجرة، و بالفعل تسلقها و أخذ يجمع ثمارها ثم نزل من عليها سعيدا و لم يعد اليها بعد ذلك، كانت الشجرة حزينة جدا تنتظر كل يوم، و ذات يوم عاد الصبي إلى الشجرة و لكنه لم يعد و لدا، لقد أصبح رجلا، كانت الشجرة سعيدة جدا لعودته و قالت له مرة أخرى: تعال و العب معي، فأجابها انا لم أعد طفلا لالعب حولك، لقد أصبحت رجلا مسئولا عن عائلة، و احتاج الى منزل حتى يكون لهم مأوى، فقالت له الشجرة : اسفه فأنا ليس لدي منزل، و لكن يمكنك أخذ جميع افرعي و تبني بيتا لك، فأخذ الرجل يقطع من أفرع الشجرة ثم تركها و غادر وهو سعيدا، كانت الشجرة سعيدة لرؤية سعيدا و لكنه لم يعد إليها من جديد.  وهكذا أصبحت الشجرة حزينة جدا، و في يوم حار عاد الرجل من جديد وكانت الشجرة في منتهى السعادة لعودته، و قالت له تعال و العب معي فقال لها الرجل: أنا في غاية التعب، و قد بدأت اكبر في السن، و أريد أن ابحر لأي مكان حتى أرتاح قليلا من عناء الحياة، و طلب منها أن تعطيه مركبا، فأجابته: يمكنك أخذ جذعي لبناء مركبك... و بعدها يمكنك أن تبحر أينما تشاء و تكون سعيدا، و بالفعل قطع الرجل جذع الشجرة و بني لنفسه مركبا، و سافر به ولم يعد لفترة طويلة جدا، و بعد غياب طويل اخيرا عاد الرجل، لكن الشجرة أجابت و قالت له: آسفة يا بني الحبيب و لكن لم يعد عندي اي شيء لاعطيه لك، حتى لم يعد عندي تفاح فقال لها: لا عليك فأنا لم يعد لدي أسنان لا قظم التفاح من الأساس، قالت الشجرة : لم يعد عندي جذع لتتسلقه ولم يعد بدي فروع لتجلس عليها فأجابها الرجل لقد: لقد أصبحت عجوزا اليوم و لا استطيع عمل اي شيء، فأخبرته أنا فعلا لا يوجد ما اعطيه لك، كل ما لدي هو مجرد جذور ميته،  و اخذت تبكي،  فقال الرجل لها كل ما احتاجه هو مكان استريح فيه،  فأنا متعب بعد كل هذه السنوات،  فقالت له الشجرة : جذور الشجرة العجوز هو انسب مكان لك تعال.... تعال و اجلس معي هنا تحت و استرح معي،  فنزل الرجل إليها و كانت الشجرة سعيدة به و الدموع تملئ ابتسامتها....... هل عرفت من هذه الشجرة؟ هي و الداك.
    Apple Tree 

    A long time ago, there was a huge apple tree. 
    A little boy to come and play around it everyday. 
    He climbed to the treetop , ate the apples, took a nap under the shadow. 
    He went by.... the little boy had grown up. 
    And no longer played around the tree everyday. 
    One day, the boy came back to the tree and he looked sad. 
    " come and play with me" the tree asked the boy. 
    " I am no longer a kid , I don't play around tree ".
    The boy replied " I want toys. I need money to buy them ".
    " Sorry, but I don't have money ". 
    " But you can pick all my apples and sell them. So, you will have money ".
    The boy was so excited. 
    The grabbed all the apples on the tree and left happily. 
    The boy never came back after he picked the apples. 
    The tree was sad.
    One day, the boy who now turned into a man returned. 
    And the tree was excited " Come and play with me " the tree said. 
    I don't have time to play. I have to work for my family. 
    We need for shelter. Can you help me. 
    Sorry, but I don't have any house. But you can chop off my branches. 
    To build your house. 
    So the man cut all the branches of the tree and left happily. 
    The tree was glad to see him happy but the man never came back since then. 
    The tree was again lonely and sad. 
    One hot summer day. 
    The man returned and the tree was delighted. 
    " Come and play with me! " the tree said. 
    I am getting old. I want to go   relax myself.
    " can you give me a boat?" said the man. 
    Use my truck to build your boat. 
    You can sail far away and be happy. 
    So, the man cut the tree trunk to make a boat. 
    He went sailing and never showed up for a long time. 
    Finally, the man returned after many years. 
    Sorry, my boy . But I don't have anything for you anymore. 
    .... " No more apples for you " the tree said. 
    No problem, I don't have any teeth to bite. 
    The man replied. 
    No more truck for you to climb on. 
    " I am too old for that now " The man said. 
    .... I really cannot give you anything.
    The only thing left is my dying root. 
    The tree said with tears. 
    I don't need much now,  just a place to rest. 
    " I am tired after all these years " The man replied. 
    Good, old tree roots are the best place to lean, on and rest. 
    Come,  come sit down with me and rest. 
    The man sat down and the tree was glad and smiled with tears... 
    This is you and the tree your parents


    هدى المنصوري : طالبة قسم الترجمة في جامعة البصرة تعمل على ترجمة نصوص ادبية من الموروث الانكليزي , ساهمت في ترجمت هذه القصة القصيرة التي تعد اولى نتاجاتها الادبية.