: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    جامعة البصرة تطلق مهرجانها الدولي الالكتروني الأول من نوعه لمسرح الدمى والعرائس



    البصرة \ أحمد طه

    اقام قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة بجامعة البصرة مهرجانه الدولي الالكتروني الأول والذي انطلق في الأول من حزيران الجاري وعلى مدى يومين وبمشاركة ١٧ دولة عربية واجنبية واكثر من ٢٠ عرضا مسرحياً وادار عرافة اليوم الاول المدرس المساعد علي الصالحي، وافتتح المهرجان بعزف النشيد الوطني العراقي مع النشيد الوطني لجميع بلاد العروض المشاركة في المهرجان، ثم أعقبه كلمه رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور سعد شاهين والتي تحدث فيها شاهين عن أهمية الاستغلال الأمثل للازمات وتقديم الرسائل التوعوية والثقافية والفكرية ، وبخاصة في ظل الأزمة المتفشية في وقتنا الحالي، بينما أشار العميد في كلمته إلى إن كلية الفنون الجميلة دأبت على تقديم رسائل الفن والمعرفة والجمال عبر عدة وسائل ومع مختلف الظروف وها هم اليوم يقدمون رسائل تعليمية وتربوية من خلال العوالم الافتراضية وعبر فضاءات الانترنت عبر مهرجان نوعي ريادي ومهم.إما مدير ومؤسس المهرجان فأشار إلى إن المهرجان تلقى العديد من العروض من مختلف البلدان العربية والأجنبية وان هذا المهرجان لهو بادرة مهمة وخطوة ريادية أولى تحسب للبصرة وللعراق ، وان شاء الله ستكون العروض والفعاليات والعروض المسرحية متواصلة على مدى يومين وبأساليب ممتعة ودرسا عمليا في مجالات الدمى والعرائس المتنوعة، ثم عرض فيديو أنشودة موطني ( مكس) بصوت مجموعة أطفال، ثم قدمت قصيدة لسفيرة الطفولة العالمية الطفلة الاردنية (راما الحوامدة) ثم عرض على هامش المهرجان مسرحية من  دولة ( سنغافورة) وهو بعنوان (jungle adventure) ثم تم عرض المسرحيات المشاركة في المهرجان وكان أولها عرض مسرحية ( نمور) من العراق ، إخراج عبد الحسن نوري  والعرض الثاني بعنوان ( ليلى والذئب) من الجزائر من إخراج كمال غدير والعرض الثالث (الصياد والوحش ) من مصر تأليف وإخراج مصطفى إسماعيل  اما العرض الرابع ( المحرك والكركزة في زمن الكورنا ) من المغرب تأليف وإخراج محمد العلوي  والعرض الخامس كان بعنوان ( حكايات الأرنبة) من السعودية تأليف : ياسر مدخلي وإخراج علي الجلواح وكان العرض السادس بعنوان ( السنجاب الذكي والعرض المغرور) من العراق تأليف الدكتور سيف الدين عبد الودود وإخراج فيد عبد الحكيم ، اما الجلسة المسائية الثانية فتضمنت مجموعة عروض مسرح الدمى على هامش المهرجان ومنها مسرحية تاج الصحة من قطر، وبوليرو أونو من اسبانيا، وعرض ذكريات عيد أول ونصائح أبلة عطية ومسرحية كيويدادو كون ايل كوفيد واخيراً عرض كلنا واحد، وفي ختام فعاليات اليوم تم فتح جلسة نقاشية حوارية للحضور ادارها المدرس المساعد حيدر علي الاسدي وشهدت عدة مداخلات مهمة من قبل المختصين ولاسيما مداخلة رئيس لجنة المشاهدة من دولة الدكتور علاء الجابر الذي اوضح الية ترشيح واختيار العروض للمهرجان.