: الوقف الكامل للعمليات العسكرية واطلاق النار ابتداء من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو في 10 نوفمبر عام 2020 في منطقة نزاع قراباغ الجبلية.    
  • اخر الاخبار

    "كعك الأطفال" قصة قصيرة للكاتب Neil Gaiman's ترجمتها للعربية \ هيام قاسم عبد فاضل \ جامعة البصرة



    "كعك الأطفال"

    قبل سنوات قليلة كل الحيوانات ذهبت بعيدا.
    أستيقظنا في أحد الصباحات ولم نجدها في أي مكان .ولم يتركن لنا معلومة لمعرفة مكانها أو يقلن لنا وداعا .و نحن لم نشعر بهم تماما حين ذهبن.
    افتقدناهم..
    أعتقد بعضنا ان العالم قد أنتهى،لكنه لم ينتهِ  .لم يكن هنالك المزيد من الحيوانات فقط .لا قطط لا أرانب لا كلاب لا حيتان او اسماك في البحار ولا طيور في السماء
    لقد كنا وحيدين .ولم نعرف ما علينا القيام به  .تجولنا حول الضياع لوقت  ثم اشار احدهم أنه مجرد لم يكن لدينا حيوانات بعد الأن فهذا لا يعد سببا لتغير حياتنا  وليس سببا لتغير مماتنا
    او لأنقطاع منتجات الاختبار الذي قد يسبب لنا ضررا وبعد كل شيء لا يزال هنالك اطفال.
    الرضع لا يستطيعون التحدث ويستطيعون الحركة بصعوبة  الرضيع ليس  عقلاني او مخلوق مفكر
    نحن صنعنا أطفالا.
     وقد استخدمناهم.
     بعضهم أكلنا.  لحم الطفل رقيق وناضج.
     نحن نسلخ جلدهم ونزين أنفسنا فيه.  جلد الطفل ناعم ومريح.
     اختبرنا بعضها.
     قمنا بفتح أعينهم  ووضعنا المنظفات المقطرة والشامبو ، قطرة في كل مرة.
     جرحناهم و أحرقناهم.  قمنا بتثبيت وزراعة الأقطاب الكهربائية في أدمغتهم.  طعمنا ، وتجمدنا ، وشعّعنا.
     تنفس الأطفال دخاننا ، وتدفقت عروق الأطفال بأدويتنا وأدويتنا ، حتى توقفوا عن التنفس أو حتى توقف تدفق الدم.
     كان الأمر صعبًا بالطبع ، لكنه كان ضروريًا.
     لا أحد يستطيع أن ينكر ذلك.
     مع ذهاب الحيوانات ، ماذا يمكننا أن نفعل؟
     اشتكى بعض الناس ، بالطبع.  ولكنهم يفعلون ذلك دائمًا.  وعاد كل شيء إلى طبيعته.
     فقط .  .  .
     بالأمس ، ذهب جميع الأطفال.

     لا نعرف أين ذهبوا.  لم نرهم حتى يذهبون.  لا نعرف ماذا سنفعل بدونهم.
     لكننا سنفكر في شيء.  البشر أذكياء.  هذا ما يجعلنا متفوقين على الحيوانات والأطفال.
     سنكتشف شيئًا.

     الكاتب Neil Gaiman's
     تدقيق دكتور مجيد حميد
    BABYCAKES
          A few years back all the animals went away.
     We woke up one morning, and they just weren’t there anymore.  They didn’t even leave us a note, or say good-bye.  We never figured out quite where they’d gone.
     We missed them.
     Some of us thought that the world had ended, but it hadn’t.  There just weren't any more animals.  No cats or rabbits, no dogs or whales, no fish in the seas, no birds in the skies.
     We were all alone.
     We didn’t know what to do.
     We wandered around lost, for a time, and then someone pointed out that just because we didn’t have animals anymore, that was no reason to change our lives.  No reason to change our diets or to cease testing products that might cause us harm.
     After all, there were still babies.
      Babies can't talk.  They can hardly move.  A baby is not a rational, thinking creature.
     We made babies.
     And we used them.
     Some of them we ate.  Baby flesh is tender and succulent.
     We flayed their skin and decorated ourselves in it.  Baby leather is soft and comfortable.
     Some of them we tested.
     We taped open their eyes, dripped detergents and shampoos in, a drop at a time.
     We scarred them and scalded them.  We burnt them.  We clamped them and planted electrodes into their brains.  We grafted, and we froze, and we irradiated.
     The babies breathed our smoke, and the babies ’veins flowed with our medicines and drugs, until they stopped breathing or until their blood ceased to flow.
     It was hard, of course, but it was necessary.
     No one could deny that.
     With the animals gone, what else could we do?
     Some people complained, of course.  But then, they always do.  And everything went back to normal.
     Only.  .  .
     Yesterday, all the babies were gone.

     We don’t know where they went.  We didn’t even see them go.  We don’t know what we’re going to do without them.
     But we’ll think of something.  Humans are smart.  It’s what makes us superior to the animals and the babies.
     We’ll figure something out.