: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    الناقد المثالي :مؤهلاته و وظائفه النقدية \ ترجمه للعربية \ايناس جميل قاسم\ جامعة البصرة





    الناقد المثالي :مؤهلاته و وظائفه النقدية

    في عدد من المقالات النقدية المتعلقة بالناقد المتكامل والناقد الغير متكامل, ووظيفة النقد وحدوده, اهتم اليوت بمؤهلات الناقد ووظائفه .يمكن تلخيص اراء اليوت في هذا الخصوص بما يأتي :

    1.يجب ان تكون لدى الناقد الجيد حكمة ممتازة . كذلك يجب عليه ان يمتلك القدرة العالية في تَقبُل الانطباعات والاحاسيس في العمل الفني الذي يدرسه.
    2.يجب ان يمتلك الناقد المعرفة الواسعة .هذه المعرفة سوف تزيد من فهمه وكذلك فكره الذي سوف يخزن هذه الانطباعات التي بدورها  سَتُعَدل وتُفَعَل بهذا الانطباع المتعاقب الذي يتعلمه من الاعمال الجديدة التي يتأملها. وبهذه الطريقة سوف يؤسس الناقد نظاماً من الانطباعات التي تمكنه من تقديم حالات من الجمالية الادبية . ان مثل هذه الطاقة العامة تعتبر ضرورية للناقد المثالي, والتي بدورها يستطيع ان ينفذ للمعرفة العلمية.
    3.يجب ان يكون الناقد موضوعيا وغير متشخصناً تماماً وكذلك يجب ان لا ينقاد للصوت الداخلي ولكن لنوع من الارادة داخل نفسهُ .يُقدم هنا  اليوت نوعين من النقّاد الغير متكاملين والمتمثلين بآرثر سايمون و أرنولد .يعتبر الناقد سايمون من النقاد الغير موضوعيين والتأثريين بينما الناقد أرنولد يعتبر ناقداً جافاً, مثقفاً وتجريدياً. يَعتبر إليوت أرسطو حالة من النقد المتكامل وذلك لتفاديه كلاً من هذه العيوب. وعندما تكون في متناول يده, فأن الناقد يمكن  ان يعالج هذه الحالة العلمية .
    4. يجب ان يكون الناقد الجيد غير عاطفياً وكذلك يجب ان يكون موضوعياً تماماً .يجب على الناقد ايضاً محاوله تهذيب تحيزاته ونزواته الشخصية بالإضافة الى ذلك على الناقد ان يمتلك المقدرة من الحساسية العالية جداً و ملكة من المبادئ التركيبية, وعدم القناعة بالانطباعات الغامضة و العاطفية والآراء الاخرى التي تعتبر من مفسدات الذوق .
    5.يجب أن يمتلك الناقد المثالي شعوراً عالياً من الحس بالحقيقة. وهذا الشعور بالحقيقة, لا يعني اليوت به المعرفة الحياتية و الاجتماعية , بل المعرفة بهدف الحقائق و التي يجب على الناقد ان يستعملها لتحقيق التقييم للعمل الفني . و على اية حال, فأن اليوت هو ضد المدرسة النقدية المسماة "بعاصر الليمون" الذي يحاول فيها ان يعصر كل نقطه من المعنى الخاص بالكلمات و السطور.
    6.يجب على الناقد ان يمتلك شعوراً عالياً متطورا من التقليد . يجب عليه ايضاً ان يتعلم ليس من أدب بلده فقط بل من الادب الاوربي .
    7.محترفوا الشعر يصنعون احسن النقاد .ينبغي على الناقد والفنان المبدع ان يكونا دوماً متساوين . مثل هؤلاء النقاد للشعر يمتلكوا معرفة تامة وفهم لعمليه الخلق الشعري، وعليه فهم  يكونوا في احسن موقع لإيصال فهمهم الى قراءهم بحيث يستطيعوا ان يوصلوا اكثر ما يمكن بمعاني الكلمات كما هي في صوتهم.
    8. تُعتبر المقارنةُ والتحليل هي الادوات الرئيسية للناقد ولذا فأن الناقد المتكامل يجب عليه ان يكون خبيراً في استعمال هذه الادوات. يجب ان يكون استعمال هذه الادوات هادئاً وماهراً. يجب ان يعرف ايضاً ماذا وكيف يُقارن , وكيف يُحلل . كذلك يجب ان يقوم الناقد بمقارنة كتَّاب الحاضر مع كتَّاب الماضي ليسَ لتمرير حكماً او لتقرير ما هو جيد وما هو رديء , ولكن لإيضاح خصائص العمل النقدي .وبمعنى آخر يجب ان يتحلى بالمعرفة التي تجعله يستخدم ادواته بفعالية .
    9.يجب على الناقد ان لا يحكم على الحاضر بمعايير الماضي. ان متطلبات كل عصر هي مختلفة, وعليه ان يكون متحرراً في وجهة نظرهِ لكي يكونَ متهيئاً لتصحيح واعادة النظر في ارائه من حين لأخر في ضوء هذهِ الحقائق الجديدة . وباختصار فأن الناقد المثالي يجب عليه ان يربط الى حد ما كلا من "الحساسية, المعرفة, الشعور في الحقيقة والشعور في التاريخ وكذلكَ القوة العامة.

    الناقد: وظائفهُ
    ان وظيفة الناقد هي شرح الاعمال الفنية .يؤدي الناقد هذهِ الوظيفة من خلال المقارنة و التحليل . وظيفة الناقد هي ليست التفسير لان التفسير يعتبر موضوعياً وتأثرياً . يمثل النقاد كولرج او كوثية والذين يحاولون تفسير الاعمال الفنية المفسرين الكبار للذوق العام. يقوم النقاد بأ بداء رايه المعتمد على الهوى و الذي يعتبر غالباً ما مظللا .على الناقد ان يضع الحقائق فقط امام القراء لكي يساعدهم في التفسير بأنفسهم .وهو بهذا تكون وظيفته تحليلية و تفسيرية وليس تأويلية .
    من الضروريات المهمة للناقد البارع هي:
    1.  التحليل والمقارنة المنهجية مع الحساسية ,الذكاء ،حب الاستطلاع ،شدة العاطفة ،و المعرفة اللامحدودة.
    2.  يجب ان يتحلى الناقد بذوق سليم .كذلك يجب عليه ان يربي ذوق الناس .وبمعنى آخر يجب ان يمكنهم ايجابياً في الحكم على ما يريدون قراءته وسلبيا في تجنب ما هو غير ذي قيمة و اهمية. كما يجب عليه ان يطور البصيرة وقدرة التميز عند قرائه.
    3.  يجب على الناقد ان يشجع على فهم الاعمال الفنية .كذلك يجب عليه تطوير كلاً من الحساسيات الجمالية و الفكرية لقرائه .
    4.  ان وظيفة الناقد هي توجيه الانتباه من الشاعر الى شعره حيث ان عاطفة الفن غير شخصية ومختلفة عن عاطفة الشاعر . تعتبر القصيدة هي الشيء بحد ذاته لذا يجب الحكم عليها بصوره موضوعية بعيداً عن الامتيازات الحياتية ،الاجتماعية و التاريخية .وعندما نضع الحقائق المتعلقة بالقصيدة امام القرّاء ،فأن الناقد يقوم بالتأكيد على الطبيعة الشخصية وبهذا فسوف يشجع على الفهم الصحيح .
    5.  يجب ان يكون النقد بمثابة الخادمة للأبداع .يعتبر النقد ذو اهمية عظيمة في العمل الابداعي نفسهُ .الشاعر يخلق ،الا ان الناقد في حد ذاته يمحص ،يربط، يصحح و كذلك يشطب و عليه فسوف يضفي الكمال وينهي ما تم خلقه .لا يوجد عمل فني عظيم ممكناً يدول عمل نقدي .
    6.  وظيفة الناقد هي ايجاد المبادئ العامة لمواصلة النقد .ومن اجل تحقيق هذه الغاية ، " يجب على الناقد ان يسيطر على نزواته و تحيزاته و كذلك التعاون مع بقية النقاد من اجل الوصول الى الحكم النقدي الصائب" . لذ يجب على الناقد ان يتعاون مع بقية النقاد في الماضي و الحاضر .يجب ان يدرك الناقد بأن كل هذهِ الحقائق مؤقته ولذا يجب عليه ان يكون مستعداً لتصحيح  وجهات النظر لكيي تصبح حقائقاً ناضجاً وبارزتاً للعيان .
    7.  لم تكن وظيفة الناقد قضائية .الناقد ليسَ عليه ان يصدر حكماً بما هو جيد وما هو ردئ .وظيفتهُ هي ان يضع ابسط انواع الحقائق امام القراء وبهذا فسوف يساعدهم بتكوين حكمهم النقدي .
    8.  ينبغي على الناقد محاولة الاجابة على سؤالين :
    " ما هو الشعر ؟" ، " هل هذهِ قصيدة جيدة " ؟
    يعتبر النقد ذو طبيعة نظرية من حيث طبيعة و وظيفة الشعر والعملية الشعرية ,وكذلك ذو طبيعة عملية تتعلق بتقييم العمل الفني و لتحقيق هذهِ الغاية , ينبغي للناقد ان يستفاد من دروس الماضي لربطها من الحاضر .

    النتائج : نقد اليوت 
    باختصار تُعْتًبر وجهة نظر اليوت في الناقد و وظائفه كلاسيكية .يؤكد اليوت على : "الحس الحقيقي المتطور كثيراً" ,المعاير الموضوعية , الشعور بالتقليد , الرفض  لعدم الموضوعية  و الرومانسية . يُعْتَبَر اهتمامه  في القصيدة كشيء موضوعي هو الصورة الخاصة و الاكثر اشراقاً في نقد اليوت .
                                                                                    
    An Ideal critic: His Qualifications and Functions:                                                                                     
    In a number of critical essays like The Perfect Critic, The Imperfect Critic, The Function of Criticism and The Frontiers of Criticism, Eliot has dealt with the qualifications and functions of a critic. His views in this respect may be summed up as follows:
                                                                                                                 An Ideal Critic: His Qualification      
    1.    A good critic must have superior sensibility. He must have greater capacity of receiving impressions and sensations from the work of art he studies.
    2.    He must also have wide erudition. This would increase his understanding. His mind would be stored with impressions which would be modified and refreshed by each successive impression he receives from the new works he contemplates. In this way would be built up a system of impressions which would enable him to make generalised statements of literary beauty. Such a universalizing or generalising power is essential for an ideal critic, and he can get it only through erudition.

    3.A good critic must be entirely impersonal and objective. He must not be guided by the inner voice, but by some authority outside himself. Eliot instances two types of imperfect critics, represented by Arthur Symons and Arnold. Symons is too subjective and impressionistic, while Arnold is too dry, intellectual and abstract. Eliot regards Aristotle as an instance of a perfect critic, for he avoids both these defects. In his hands, criticism approaches the condition of science. 

     4.A good critic must not be emotional. He must be entirely objective. He must try to discipline his personal prejudices and whims. He must have a highly trained sensibility, and a sense of structural principles, and must not be satisfied with vague, emotional impressions. Critics who supply only vague, emotional impressions, opinions or fancy, as he puts it, are great corruptors of taste. 
                 
    5.An ideal critic must have a highly developed sense of fact. By a sense of fact, Eliot does not mean biographical or sociological knowledge, but a knowledge of technical details of a poem, its genesis, setting, etc. It is a knowledge of such facts alone which can make criticism concrete as well as objective. It is these facts which a critic must use to bring about an appreciation of a work of art. However, he is against the ‘lemon-squeezer’ school of critics who try to squeeze every drop of meaning out of words and lines.                                                              .


    6. A critic must also have a highly developed sense of tradition. He must be learned not only in the literature of his own country, but in the literature of Europe down from Homer to his own day. Critic: His Qualifications and Functions.

    7.Practitioners of poetry make the best critics. The critic and the creative artist should frequently be the same person. Such poet-critics have a thorough knowledge and understanding of the process of poetic creation, and so they are in the best position to communicate their own understanding to their readers.        
    8.An ideal critic must have a thorough understanding of the language and structure of a poem. He must also have an idea of the music of poetry, for a poet communicates as much through the meaning of words as through their sound.    

    9.Comparison and analysis are the chief tools of a critic and so a perfect critic must be an expert in the use of these tools. His use of these tools must be subtle and skillful. He must know what and how to compare, and how to analyze. He must compare the writers of the present with those of the past not to pass judgment or determine good or bad, but to elucidate the qualities of the work under criticism. In other words, he must be a man of erudition, for only then can he use his tools effectively .                                                                                               

    10.He must not try to judge the present by the standards of the past. The requirements of each age are different, and so the cannons of art must change from age to age. He must be liberal in his outlook, and must be prepared to correct and revise his views from time to time, in the light of new facts .                 

    In short, an ideal critic must combine to a remarkable degree, “sensitiveness, erudition, sense of fact and sense of history, and generalizing power.                   .”

    The Critic: His Functions
    1.The function of a critic is to elucidate works of art. This function he performs through, ‘comparison and analysis’. His function is not to interpret, for interpretation is something subjective and impressionistic. Critics like Coleridge or Goethe, who try to interpret works of art, are great corruptors of the public taste. They supply merely opinion or fancy which is often misleading. The critic should merely place the facts before the readers and thus help them to interpret for themselves. His function is analytical and elucidatory, and not interpretative. “Analysis and comparison, methodically with sensitiveness, intelligence, curiosity, intensity of passion, and infinite knowledge, all these are necessary to the great critic.                                                                                                                    .”

    2.The critic must also have correct taste. He must educate the taste of the people. In other words, he must enable them positively to judge what to read most profitably, and negatively what to avoid as worthless and of no significance. He must develop the insight and discrimination of his readers           .

    3.A critic must promote the enjoyment and understanding of works of art. He must develop both the aesthetic and the intellectual sensibilities of his readers.  

    4.It is the function of a critic to turn the attention from the poet to his poetry. The emotion of art is impersonal, distinct from the emotion of the poet. The poem is the thing in itself, and it must be judged objectively without any biographical, sociological or historical considerations. By placing before the readers the relevant facts about the poem, the critic emphasizes its impersonal nature, and thus promotes correct understanding.                                                       .
    5.Criticism must serve as a handmaid to creation. Criticism is of great importance in the work of creation itself. The poet creates, but the critic in him sifts, combines, corrects and expunges, and thus imparts perfection and finish to what has been created. No great work of art is possible without critical labour.              
    6.The function of a critic is to find common principles for the pursuit of criticism. To achieve this end, “the critic must control his own whims and prejudices, and co-operate with other critics in the common pursuit of true judgment.” He must co-operate with the critics both of the past and the present. He must also realize that all truths are tentative, and so must be ready to correct and modify his views as fresh facts come to light.                                                                                   

    7.The function of a critic is not a judicial one. A critic is not to pass judgment or determine good or bad. His function is to place the simpler kinds of facts before the readers, and thus help them to form their own judgment. He does not supply statements or communicate feeling; he merely starts a process. A critic is a great irritant to thought; he tries to secure the active participation of the readers in the work of criticism.                                                                                                         

    8.A critic should try to answer two questions: “‘What is poetry?” and “Is this a good poem?” Criticism is both theoretical regarding the nature and function of poetry and the poetic process, and practical concerned with the evaluation of works of art. With this end in view, he should bring the lessons of the past to bear upon the present.                                                                                                       .

    Conclusion: Eliot’s Classicism
    In short, Eliot’s conception of a critic and his functions is classical. He insists on a, “highly developed sense of fact”, on objective standards, on a sense of tradition, and rejects the subjectivism of the romantics. The concern for a poem as an objective thing is the special highlight of the classicism of Eliot.

    Reference