: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    المرأة العراقية في غياهب المجتمع المظلم


     سندس الزبيدي

    تتوارد في ذهنية المجتمع العراقي النظرة السايكولوجية السلبية تجاة أهم عناصر الحياة وهي المرأة والتي هي هبة الحياة ومورد المستقبل..
    حيث ينظر المجتمع المتخلف على كينونه المرأة بأنها لا تصلح للعمل او النهوض بالواقع المدني والمجتمعي..وتعتبر في نظر هذآ المجتمع الجاهل بأنها خلقت كسلعه ترضي الرغائب وتطفي الغرائز..وهذا الأمر مخالف للعقل والدين والشرع الالهي الذي عزز دور ومكانة المرأة في الحياة والمجتمع..
    المرأة العراقية تعاني من الجهل في ما يسمى بالاعراف والتقاليد البالية التي كبلتها وجعلتها غير قادرة على الحركه مما ادى هذآ الضغط الى هجرة العديد من النساء العراقيات الفضليات وصاحبات علوم وخبرة في مجالات عدة إلى خارج العراق.ووجدن انفسهن بنجاح باهر في صناعة القرار وبناء مستقبل امم عديدة ومثال ذلك المهندسة العراقية زها حديد.
    اما في حال بقاء المرأة العراقية اسيرة الغياهب المظلمه ضمن اطار ذكوري مجتمعي جاهل..سيؤدي إلى نتائج لايحمد عقباها!! لأن المرأة إذا تخلفت ولم تتعلم سينتج جيل كبير من الجهل والفقر والعوز المتقع..الذي لايبني بلدا ويجعله متخلفا كما هو حال العراق الآن.
    اما سبل تطوير المرأة العراقية فهي ابتدءا من التعليم والعمل وبناء الكينونه الفردية القوية التي لها انعكاسات ومدلولات ايجابيه على المجتمع فيما حين.
    ففي تعلم المرأة سينتج مستقبل جميل من أطفال العراق يمتازون بحب الوطن والحياة..وتكون اشراقة وهاجه بين كل مفاصل الحياة تسطيع من خلالها تضاهي وتباهي الأمم.
    لذا مما تقدم ولاجل تخليص المرأة العراقية من مكامن الظلمه وغياهب سجون الحياة فعلينا تطوير انماء قدراتها الذاتية وبناء ثقافة اجتماعية جديدة لايشوبها التخلف والجهل والابتعاد عن النظرة المادية لقيمه المرأة ورفدها بالطموح والتعلم والثقافه..كونها تمثل الجزء الأكبر في بناء هذآ المجتمع .المرأة العراقية في غياهب المجتمع المظلم