: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    الفتى الغاضب \ قصة من الادب الانكليزي \ ترجمة للعربية \ حنين أياد فهد \ جامعة البصرة



    الفتى الغاضب


    كان هناك فتى عصبي جداً ،كثيراً ما يفقد صوابه عند الغضب ، نصحه والده بالتحكم بأعصابه ،لكنه لم يكن يستمع له أبداً . قرر  والده أن يقوم بتحدي معه و طلب منه ان يدق مسماراً على جدار الحديقة كلما شعر بالغصب . تفاجأ الصبي من تحدي والده لكنه لم يقدر على الرفض 
    وبالفعل بدأ الولد في دق المسامير في  الجدار  في كل مرة عشر فيها بالغصب وفقد صوابه . أن إدخال المسامير لم يكن بالأمر الهين. وبعد مرور عدة أيام
    بدء الفتى في محاولة  التحكم في أعصابة  وعدم الغضب بسرعه بسبب صعوبة دق المسامير كل يوم.
    بعد مرور عدة ايام توقف عن دق المسامير ونجح في ضبط نفسه والتحكم بها كلياً ،أخبره والده (لقد أحسنت صنعاً
    )لكن الآن يا بني عليك أن تستخرج في كل يوم يمر عليك دون أن تغضب أحد هذه المسامير التي أدخلتها .
    بدأ الفتى في خلع المسامير في اليوم الذي يمر دون ان يغضب به ، لم يكن القيام بهذا الشي هيناً .و بعد مرور اسبوعين  انتهى الفتى من اخراج جميع المسامير التي دقها في الجدار من قبل .
    ذهب الى والده ليخبره بهذا الإنجاز الذي حققه، فأصطحبه والده الى الجدار  وقال له:
    يابني أنا سعيد و ممتن جداً بالأنجاز الذي حققته ، ولكن أنظر الى الجدار و أخبرني ماذا ترى ؟. 
    لقد تفاجئ الفتى جداً من طلب والده لكنه اجابة( أستطيع ان أرى العديد من الثقوب في الجدار )أبتسم والده وأخبره : حسناً بأمكانك ان تعتبر الجدار هو قلوب  الناس و المسامير هي كلامك  الذي  تتفوه  به أثناء حالة غضبك، حتى وان قدمت الأعتذار و أزلت تلك المسامير فأن تأثيرها سيبقى للأبد والجرح لا يشفى ويبقى. 




    The angry boy
      
    There was a boy who always lost his temper. His father advised him to control himself, but he never listened to his father’s advices. His father decided to challenge him by letting him hammer nails on the garden’s wall every time he got angry. The boy was surprised from his father’s challenge, but he couldn’t say NO to him. He started hammering the nails on the wall every day that he got angry and lost his temper. Hammering the nails was so difficult. Day by day, he started controlling his temper and he didn’t get angry so quickly because he found it difficult to hammer nails every day. A couple of days later, he didn’t hammer any nail because he could control himself completely. Then his father said: (you had done a great job, but you have to take away these nails you hammered before in every day that you don’t get angry in). The son started taking the nails out every day he didn’t get angry in it, and doing that was not easy too. After two weeks, he finished taking away these nails. He returned to his father, and he told him about what he achieved. His father took him to the wall and said: ( My son, I’m so happy and grateful to see your achievement, but look at these wall and tell me what can you see in it? ) The son was so surprised, but he answered his father (I can see a lot of holes on the wall). His father smiled and said: (ok, considering that the wall is people’s hearts, and the nails are your words that you said to people when you get angry, so even if you say sorry to them and you take the nails away, the impact will stay forever and the wound will remain).