: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    رئيس هيأة المنافذ الحدودية: الإرادة الحقيقية للقضاء على الفساد وتعظيم موارد الدولة من أولويات عملنا.



    أكد الدكتور عمر عدنان الوائلي رئيس هيأة المنافذ الحدودية أن زيارة رئيس الوزراء  مصطفى الكاظمي إلى موانئ أم قصر ومنفذ سفوان الحدودي تأتي استكمالا لزيارته لمنفذ مندلي والتي أكدت زيارته عزم الحكومة الداعم لتوجهات القضاء على الفساد وتعظيم موارد الدولة وتعزيز الواقع الامني لمحاربة من تسول له نفسه المساس بمقدرات الدولة والتجاوز على المال العام.
    وأوضح الوائلي أن رئيس الوزراء شدد على أهمية التدوير الوظيفي للعاملين في المنافذ الحدودية لمدة 4 اشهر واستبدالهم بموظفين آخرين لمنع حالات الفساد والتمركز الوظيفي لفترات طويلة، وان الضمير الإنساني هو الاساس  الحقيقي والضامن للنزاهة  وكذلك بين أهمية الحفاظ على أموال الشعب من الفاسدين وأن التحدي كبير لإنجاز ذلك ومتابعة المنافذ مستمرة ولن تكون زيارتنا للمنافذ الأخيرة بل سنكون هنالك زيارات ومتابعات مستمرة.
    واستعرض رئيس الهيأة مع رئيس الوزراء اهم الانجازات المتحققة من ارتفاع نسبة الإيرادات المتحققة في المنافذ الحدودية مستشهدا على ذلك ماحققه منفذ أم قصر الشمالي من نسبة ايراد 3 مليار دينار ليوم واحد ومنفذ أم قصر الاوسط 125 مليار دينار للنصف الأول من العام الحالي وهذه ماتحققت لولا تعاون الجميع من الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية وكذلك احكام الرقابة الصارمة لإنجاح البرنامج الحكومي وتعظيم موارد الدولة ودعم الموازنة الاتحادية في ظل الظروف المالية والاقتصادية الراهنة.
    وأوضح الوائلي أن الانجازات المتحققة جاءت بالرغم من قرار تصفير الرسوم الكمركية والضريبية للمواد الغذائية والصحية والزراعية وغلق اغلب المنافذ البرية مع الجارتين إيران والكويت بسبب جائحة كورونا، مبينا أن لدينا كوادر وطنية قادرة على إنجاز برامج اتمتتة الإجراءات الكمركية بالتنسيق مع الهيئة العامة للكمارك وان قدمت الكمارك اعتذارا بذلك لنتخذ خطوات جدية بهذا الاتجاه ووجه السيد رئيس الوزراء رئيس الهيأة متابعة موضوع التدوير الوظيفي وفق أسس صحيحة تخدم التوجه بالقضاء على الفساد والمفسدين.
    كما كان لمنفذ سفوان الحدودي حصة من  زيارة رئيس الوزراء للاطلاع على طبيعة عمل المنفذ الحدودي. وقدم  مدير منفذ سفوان الخطط الكفيلة لضبط التجارة ومنع التجاوزات مع طرح احتياجات المنفذ من بعض الأمور اللوجستية التي تعزز حسن الاداء بما يحقق انسيابية الحركة التجارية.
    سبق هذه الزيارة لقاء  رئيس الهيأة الدكتور عمر الوائلي بالدوائر العاملة بالمنافذ الحدودية والتي أوضح دور الهيأة وتوجهات الدولة لتعزيز عمل المنافذ مع التأكيد على عدم التقاطع مع الاختصاصات الفنية لعمل الدوائر رفضه لأي تقاطعات تعرقل العمل وعدم تحقيق المصلحة العامة.
    ورافق رئيس الوزراء في زيارته الأمين العام لمجلس الوزراء ووزير الشباب والرياضة ومحافظ البصرة والعديد من القيادات الأمنية.

    إعلام هيأة المنافذ الحدودية