: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    الفاعلية والحركية للكاتب علاء صابر الموسوي : بقلم البلوكر فرح الطائي



    يهتم الكاتب العراقي المحامي علاء صابر الموسوي في نتاجاته التي تقع  ضمن دائرة الفاعلية والحركية مركزا على التنمية الانسانية بشكل مستمر. ويؤكد على أن العقيدة في الحياة الانسانية تمثل موقع المحرك والقوة الدافعة للانسان. فتؤثر في سلوكه السياسي والاقتصادي والاجتماعي ومجمل نشاطه ونمط حياته وعلاقته بالعالم من حوله.
    ويعرف الموسوي بأن التنمية في مجالها الانساني تعني حركة السعي التكاملي نحو قيم الحق والخير والجمال في الارض.
    موضحا أن هذه المعادلة تضع الانسان في طريق السير التكاملي والتنمية المستمرة. وتجعل منه حركة دائبة في السعي المتنامي.....
    هذا الكاتب وبفضل صياغاته يثير فينا احساسات جمالية وانفعالات عاطفية من خلال طريقة اداءه وتسلسل عباراته. فهو يقدم انتاجه للانسان لكونه انسانا ويهم الناس جميعا. ولايقتصر على جماعة أو فئة معينة دون غيرها.....
    نستنتج من خلال ذلك أن كتاباته تمتاز بالتأثير والفاعلية في حياة الفرد والجماعة ويمنحها قوة حركية. وطاقة حرارية. تدفع طاقة الفرد وقوى الجماعة النفسية والمادية نحو السمو والتكامل وتصنع منها واقعا متحركا....
    وان مضامين مايدونه الموسوي في كتاباته. هي افكار تستهدف بناء الحياة وتحريكها. كما يستهدف تفجير طاقات الانسان وتحويلها الى سلوك وعمل ومواقف وعطاء.
    يؤكد المؤلف في طروحاته أن قيمة الفكر في حياة الانسان تكمن في قدرته على تحريك الانسان والتأثير في نفسه. وتفجير طاقاته الحركية الايجابية ليصنع منها حياة وحضارة انسانية متسامية.
    فالقاريء المتأمل لمدوناته يجد انها تسعى لوضع الانسان في دائرة الحركة والعطاء...
    ومنطق اسلوبه يرفض التحجر والتوقف والجمود . كذلك هو يرفص أن يكون الفكر الاكاديمي  بعيدا عن الجانب العملي من حياة الانسان.... يريد أن يصنع من الانسان قوة متحركة وحركة ذاتية يؤثر فيما حوله . ويتعامل مع العالم المحيط. عالم الطبيعة والحياة والانسان....
    واتساقا مع مفاهيمه للانسان والحياة. يحدد مفهوم التنمية لتشمل الانسان في اعماق ذاته وبنيته الداخلية، العقل والنفس والمشاعر والعواطف والوجدان والضمير والجسد والروح . كما تشمل تنمية الاشياء والموجودات والنشاط المادي من حوله. الى جانب تنمية النشاط والبناء الاجتماعي بشتى اجهزته وتشكيلاته.....
    ذلك الكاتب يصور العقل والشعور تصويرا صادقا ويكون قادرا على اثارة العواطف الانسانية معبرا عن حقيقة تأتي سندا أو عونا للعاطفة....
    كما انه يستخدم ايحاءات عن طريق الكلمات ويستخدم الخيال الذي يعين القاريء لتحريك عواطفه وافكاره....
    نستخلص من ذلك أن السيد علاء صابر الموسوي يقدم تعبيرا عن تجارب انسانية بلغة تصويرية هدفها التأثير. وفي شكل فني جمالي قادر على الوصول للمتلقي وداخله الانساني.

    بإمكان المتابعة على الانستكرام
             @farah_altaee88