: الوقف الكامل للعمليات العسكرية واطلاق النار ابتداء من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو في 10 نوفمبر عام 2020 في منطقة نزاع قراباغ الجبلية.    
  • اخر الاخبار

    شي جين بينغ يلقي كلمة في الاجتماع بمناسبة الذكرى الـ70 لحرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا



     متابعة \ CGTN العربية

    ألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، رئيس اللجنة العسكرية المركزية، كلمة في اجتماع عقد اليوم الجمعة بمناسبة الذكرى الـ70 لدخول جيش متطوعي الشعب الصيني إلى جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية للمشاركة في حرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا (1950-1953).

    الأهمية التاريخية لحرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا

    وقال شي إن الحرب العظيمة لمقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا تحدت غزو وتوسع الإمبريالية وحمت أمن الصين الجديدة.

    وقال شي إن الحرب حمت أيضا الحياة السليمة للشعب الصيني وحققت استقرار الوضع فى شبه الجزيرة الكورية وحفظت السلام فى آسيا والعالم.

    وذكر ان الانتصار العظيم الذي تحقق خلال الحرب سيظل محفورا الى الأبد في تاريخ الأمة الصينية وتاريخ السلام والتنمية والتقدم للبشرية.

    وأعرب شي عن تحيته لأجداد الثورة، قائلا ان أكثر من 197 ألف صيني فقدوا أرواحهم في الحرب.

    وأضاف أن أولئك الذين ساهموا في الانتصار الكبير في الحرب لن ينسوا أبدا.

    شعبا وجيشا الصين وكوريا الديمقراطية أسسوا صداقة كبيرة في الحرب

    وقال شي إن شعبي وجيشي الصين وكوريا الديمقراطية أسسوا صداقة كبيرة في الحرب لمقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا.

    وقال شي إنه خلال الحرب، تلقى جيش متطوعي الشعب الصيني الرعاية والدعم من الحزب والحكومة والشعب في كوريا الديمقراطية.

    وقال إن الشعبين والجيشين في الصين وكوريا الديمقراطية مروا بالسراء والضراء، وأسسوا صداقة كبيرة بالدم في الحرب.


    تقدير الدعم الدولي لجيش متطوعي الشعب الصيني

    وأعرب شي عن تقديره للدعم الدولي لجيش متطوعي الشعب الصيني في حرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا.

    وقال شي إن جميع الدول والشعوب المحبة للسلام، والمنظمات والموظفين الأصدقاء في العالم، قدموا دعمهم ومساعدتهم الراسخين لمتطوعي الشعب الصيني الذين دخلوا الجبهة الكورية في الحرب.

    وقال شي: “بالنيابة عن الحزب والحكومة والجيش الصيني، أعرب لهم عن خالص الشكر”.

    انتصار حرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا.. إعلان وعلامة فارقة

    وقال شي إن الانتصار العظيم لحرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا هو إعلان بأن الشعب الصيني قد وقف بثبات في الشرق، وعلامة فارقة مهمة في مسيرة الأمة الصينية نحو النهضة العظيمة.

    وأكد أن القوات من الصين وكوريا الديمقراطية هزمت منافسها المسلح، وحطمت أسطورة الجيش الأمريكي الذي لا يقهر.

    وأضاف شي أن دخول جيش متطوعي الشعب الصيني إلى ساحة المعركة الكورية في 19 أكتوبر 1950 كان مجرد تحرك للجيش من أجل العدالة.

    انتصار يظهر الإرادة الحديدية للشعب الصيني لتحدي الهيمنة

    وقال شي إن النصر الكبير لحرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا أظهر تماما الإرادة الحديدية للشعب الصيني لتحدي الهيمنة، مضيفا أن الشعب الصيني وبعد انتصاره في الحرب، تخلص تماماً من وصمه بـ”رجل شرق آسيا المريض”.

    وقال شي إن انتصار جيش متطوعي الشعب الصيني في الحرب دفع بشكل كبير تحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة، حيث أظهرت الحرب للعالم شجاعة القوات المسلحة الصينية في القتال والفوز.

    وأضاف شي أن تغيرات عميقة حدثت في الوضع الإستراتيجي في آسيا والعالم بعد الحرب.

    وأكد شي أن انتصار جيش متطوعي الشعب الصيني في الحرب أظهر أن العدالة ستسود بالتأكيد على التسلط والقوة.

    انتصار يرسي أساسا قويا لمكانة الصين الجديدة في الشؤون الآسيوية والدولية.

    وقال شي إن انتصار جيش متطوعي الشعب الصيني في الحرب أرسى أساسا قويا لمكانة مهمة للصين الجديدة في الشؤون الآسيوية والدولية.

    وأشار شي أيضا إلى أن انتصار جيش متطوعي الشعب الصيني في الحرب يظهر بشكل كامل تضامن الشعب الصيني ومثابرته وعزم الشعب الصيني على حماية السلام العالمي.


    تعزيز الروح التي ظهرت في الحرب

    وحث شي على بذل الجهود لمواصلة الروح العظيمة التي ظهرت في حرب مقاومة العدوان الأمريكي ومساعدة كوريا.

    وقال شي إنه من الضروري التحدث إلى المعتدين باللغة التي يعرفونها: يجب خوض حرب لردع العدوان، ويجب مواجهة القوة بالقوة، مضيفا أن “النصر ضروري لكسب السلام والاحترام”.

    وقال إن الأمة الصينية لن تنحني أبدا أمام التهديدات، ولن يتم إخضاعها بالقمع.

    وأشار شي إلى الحاجة إلى حشد القوة الوطنية الهائلة التي توحد الجميع، بغض النظر عن كيفية تطور الزمن.

    كما دعا إلى تعزيز بسالة الأمة التي لا تخشى الموت، وشدد على ضرورة تعزيز الحكمة الوطنية المتمثلة في السير على الطريق الصحيح وتعزيز الإبداع والسعي للمضي قدما.

    أهمية وضع الشعب أولا

    وشدد شي على مبدأ الشعب أولا، قائلا إن كل شيء يجب أن يتم من أجل الشعب ويجب الاعتماد على الشعب.

    وشدد شي على الحاجة إلى تعزيز الحكمة الوطنية المتمثلة في التمسك بالطريق الصحيح وتعزيز الابتكار والسعي للمضي قدما، والتمسك بقيادة الحزب الشيوعي الصيني وتقوية الحزب.

    ودعا شي إلى بذل جهود متواصلة لبناء القوة الوطنية الشاملة للصين.


    خطوات أسرع في تحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة

    ودعا شي للقيام بخطوات أسرع في تحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة.

    وحث شي على ضرورة بذل الجهود في حفظ السلام والعدل العالميين، مؤكدا أن الصين مستعدة للعمل مع شعوب العالم لبناء مجتمع المستقبل المشترك للبشرية.

    الأحادية والابتزاز والسعي وراء الهيمنة تؤدي إلى طريق مسدود.

    وقال شي إن الأحادية والابتزاز والسعي وراء الهيمنة لا تؤدي إلى أي مكان سوى طريق مسدود.

    وقال شي إنه “في عالم اليوم، يؤدي السعي وراء الأحادية والحمائية والأنانية المتطرفة إلى طريق مسدود”.

    وأكد أن الابتزاز والحصار وممارسة أقصى قدر من الضغط على الآخرين تؤدي إلى طريق مسدود.

    وقال شي إن “الغطرسة أو القيام دائما بما يحلو للمرء أو أفعال الهيمنة أو الطغيان أو التنمر لن تؤدي إلى أي مكان سوى طريق مسدود”.

    وأضاف شي أن أي فعل من هذه الأفعال لن ينجح وسيؤدي بالتأكيد إلى طريق مسدود.

    الصين لن تسمح أبدا بالمساس بسيادتها وأمنها ومصالحها التنموية

    وقال شي إن الصين لن تسمح أبدا بتقويض سيادتها الوطنية وأمنها ومصالحها التنموية.

    وقال شي إن الصين لن تسمح أبدا لأي قوى بانتهاك أو فصل أراضيها المقدسة.

    وقال إن الصين لن تسعى أبدا إلى الهيمنة أو التوسع وتعارض نزعة الهيمنة وسياسة القوة بشكل صارم.

    وأضاف أن الشعب الصيني صامد وواثق بينما يتطلع إلى الآفاق المشرقة لنهضة الأمة الصينية.


    المصدر : شبكة طريق الحرير الصينية