: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    الصحة والبيئة تؤكد اهمية الشراكة الدولية للتخلص من الالغام في العراق

    البصرة / زينب سامر 

    أكد وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن محمد  التميمي أهمية دور المجتمع الدولي بأعتباره شريكاً أساسياً في عمليات تخلص العراق من ملوثات الالغام وباقي المخلفات الحربية غير المنفلقة الاخرى.

    جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها نيابة عنه الوكيل الاداري والمالي الدكتور كامران علي حسن خلال مؤتمر المانحين الدوليين ، والتي اوضح فيها أن العائق الأكبر اليوم أمام أنطلاق مشاريع الاعمار والتنمية واعادة النازحين الى ديارهم ومحال سكناهم مجدداً انما يتمثل بوجود هذا الكم الهائل من مخلفات الحروب السابقة غير المنفجرة

    واشار التميمي في مؤتمر الدائرة التلفزيونية عن بعد الى أهمية ماقدمته الاسرة الدولية على هذا الصعيد خلال الفترات السابقة ومتطلعاً في الوقت نفسه الى مزيد من المساعدة والاسناد على مستوى الدعم الفني والتقني واللوجستي المتعلق بأنشطة شؤون الالغام ذات الاولوية.

    ومن جانبه اكد رئيس مؤسسة شؤون الالغام في أقليم كردستان العراق / IKMAA خلال كلمته المقدمة في هذه المناسبة على خطورة مشكلة الالغام والمخلفات الحربية في الأقليم الأمر الذي يستدعي مزيد من الأهتمام والتعاون من قبل المجتمع الدولي لما لهذه المشكلة من تبعات أنسانية وأقتصادية

    وفي السياق ذاته اكد مدير عام دائرة الامم المتحدة للاعمال المتعلقة بشؤون الالغام ال UNMAS بير لود همر خلال هذا المؤتمر على أستمرار منظمته في برنامج المساعدة للعراق وتقديم المنح المالية للمنظمات العاملة في مجالات شؤون الالغام مايعزز من فرص التنمية وأعادة الاعمار.

    واشار مدير عام دائرة شؤون الالغام ظافر محمود الى اهم نتائج المؤتمر وهي ان تكون المشاريع حسب أولويات السلطة الوطنية وكذلك أهمية دعم المنظمات الوطنية مايعزز من عملية بناء القدرات والكفاءات في مجالات شؤون الالغام بالاضافة الى أهمية أيجاد حلول عاجلة لمسألة الحصول على سمات الدخول واستيعاب الجندر ضمن انشطة شؤون الالغام وتسهيل اجراءات الحركة لفرق منظمات شؤون الالغام الاجنبية داخل العراق.

    وحضر المؤتمر مايزيد عن مائة وخمسين جهة دولية مابين سفارات وممثليات وبعثات ومنظمات أممية مختلفة.