: انتحار مدير شركة دايو الكورية العاملة في بناء ميناء الفاو الكبير مساء أمس في ظروف غامضة    
  • اخر الاخبار

    المهندس بسام شعبان في ضيافة مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والاعلام

     


    استضافت مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والاعلام وبرعاية وكالة المدائن الإخبارية الباحث في علم النفس والطاقة المهندس بسام شعبان من القطر السوري الشقيق.

    وتنفرد الوكالة بنشر الحوار الذي أجرته المؤسسة عبر صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك. خلال (برنامج لقاء ومبدعين) الذي أجري الحوار الإعلامي حازم عبد الكريم والسيدة سحر قصيبة تحت اشراف رئيسة المؤسسة ومديرة مكتب الوكالة في سوريا الدكتورة رواء العلي.

    حازم عبد الكريمبسام شعبان في سطور؟

    بسام شعبان الانسان ابن المرحلة. يحمل شهادة ماجستير في الهندسة ودبلوم في علم النفس...محاضر في علم الطاقة والتوحيد النفسي. لي أبحاث عدة.... منها. فلسفة الخلق. هندسة البشر وهندسة الحجر.

    المرأة والحرية ,ازمة العقل العربي, رؤى حول ما يدور في هذا الشرق.الانشان نتاج افكاره...وغيرها.

    س\حازم عبد الكريم:قلة من المهندسين والاطباء تجد عندهم ميول ادبية رغم تفوقهم في الدراسة بالمواضيع الادبية ما السر في ذلك ؟

    الباحث بسام شعبان: ليس كل حامل شهادة مثقف و ليس كل مثقف بالضرورة يحمل شهادة...الادب عموما هو صورة حراك النفس الانسانية و تعاطيها مع المحيط...و حتى يتحول هذا إلى نشاط ادبي و فكري هناك الكثير من العوامل... التربية.المجتمع.الخلفية الفكرية للشخص. أحيانا الإحساس العميق.

    بالعموم. أرى ان هندسة الحجر ما لم تترافق مع هندسة نفس البشر تتحول إلى صنم. والعلم مالم يترافق مع حركة ادبية يتحول لمجرد وسيلة للعيش وربما اداة تدمير.

    س \ حازم عبد الكريم

    قضية جدلية: احلام اليقظة لها انعكاساتها على تصرف الفرد كيف نستطيع توظيفها لخدمة الصالح العام بدل ان تجر الفرد لعالم الجريم؟

    بسام شعبان:

    اختلف علماء النفس في هذا البحث. فقسم يراه مثل (فرويد) انه وسيلة لتحقيق الرغبات المكبوتة والقمع الممارس على الشخص منذ الصغر قسم اخر يراه هو وسيلة للخروج من الم الواقع او طريقة في تنظيم وبرمجة الفكر والافكار...او الرفاهية...ولكن عموما احلام اليقظة نمارسها جميعا وهي ضرورية أحيانا للخروج من الم الواقع او كوسيلة من وسائل التأمل والاستنباط.او حتى الابداع. وهي ايجابية ومحفزة للدماغ ما دامت دوافعها ايجابية والافكار التي بنيت عليها سليمة.

    وقد تكون مدمرة في حال الدوافع السلبية. حين تكون الاحلام والخيال ساحة لتحقيق نزعات فكرية او اجتماعية يعيشها الفرد.كالانتقام.والإقصاء والتكفير. وقد تودي إلى نتائح كارثية وهذا ما شهدناه على عموم الساحة العربية...

    عموما. المهم بالأمر هي الدوافع و الاسباب التي تبنى عليها احلام اليقظة حتى نكرسها و نوجهها بالاتجاه السليم و البناء علينا دراسة الدوافع و تصحيح السلبي من الافكار.لان الانسان نتاج افكاره ..فبداية التقويم و التقييم يبدأ من الدوافع..آينشتاين يقول ان الخيال اهم من المعرفة لأنه يخيط بالعالم...فليكن خيالنا خصبا و لكن مبدعا و بإيجابية...

    س\ حازم: هل تعتبر ان الانسان مسير ام مخير ؟

    بسام شعبان:

    مسألة التخيير و التسيير هي مسألة فلسفية معقدة و خاصة انها تبحث في الماورائيات وقد قاد هذا قسم للقول بالجبر و قسم للقول بالتفويض و قاد قسم  اخر للإلحاد ..

    ولكن عموما سأحاول تبسيط الامر...الكون المادي هو انعكاس لحقيقة القوانين الكونية المجردة /الالهية/و هذا القوانين مطلقة الوجد غير محددة العدد.و ما نراه من صور هو حركة هذه القوانين في العالم الموضوعي.

    و الانسان مخلوق عاقل مؤهل لأدراك كنه هذه القوانين و غايتها..و هو بمثابة قاض و اساس القضاء هو معرفة النص و العدل في الإفتاء فيه..و من ميزات /الله/ العدل .و العلم ..

    لذلك مهمة الانسان هو الارتقاء في معرفة هذه القوانين و العدل بالقضاء فيها بما يؤهله الارتقاء و السمو و الانتقال من مستوى وعي لآخر.و حتى يكون هذا يجب ان يكون حرا في قراره  مدركا لنتائجه عالما بحيثياته. لذلك اقول ان الانسان مخييرا بما ملك من علم و مسييرا بما قام عليه من جهل و لكن الاساس هو انه مخيير..و هذا ما نص عليه كلام الله في معظم الايات..في النهاية..الاقدار نتاج فكر الانسان و قضائه في قوانين الوجود..و ما الموت و الحياة و الارزاق الا قوانين ...لذا اقول كن حرا مدركا عاقلا تكن مخييرا..و يبقى المستقبل نتيجة لفكر الحاضر...اسف للإطالة لكن الموضوع يستحق.

    س \حازم عبد الكريم: هل تعتبر ان ما جرى من احداث سياسية في ما يسمى الربيع العربي هو من صالح الشعوب العربية ام زاد من الانتكاسة؟

    الباحث بسام شعبان:

    العقل العربي يعيش ازمة حقيقية..و فكره الجمعي قام على الكثير من المتناقضات و المسلمات الخاطئة. ما جرى على الساحة العربية هو نتيجة حتمية لمقدمات تم دراستها بعناية ودقة من قبل سلطة الماسون العالمي/راجعو كتاب احجار على رقعة الشطرنج. فلسفة حروب الجيل الخامس و كيف تعتمد على الغزو الفكري و اعادة برمجة العقول و صياغة الواقع بما ينسجم و مصالحها و غايتها في إنشاء نظام عالمي جديد. ما جرى هو خطوة في مؤامرة كونية على العالم شعوبنا كانت مطية. للأسف نحن نعيش انتكاسة فكرية منذ القديم ونعيش القمع الفكري والتهميش المؤدلج والتبعية العمياء. مجتمعاتنا تحتاج الحرية ولكن ليس من بواية الدمار. بكل الأحوال دفعنا فاتورة كبيرة علينا أن نتعلم منها. وعلى عاتق المثقف تقع المسؤولية. ما حصل كان موت عربي يا صديقي.

    رواء العلي:

    ما دور اجهزة الاعلام في تنشئة الاجيال؟

    الباحث بسام شعبان:

    هناك مقولة تقول ان كانت الرصاصة تقتل شخصا فالكلمة تحيي شعبا.والاعلام هو الاداة الأقوى في الحرب والسلم وقد لمسنا هذا من خلال ما جرى في بلداننا.

    حتى نجعل الاعلام وسيلة إنشاء جيل فاعل هناك عدة خطوات علينا اتباعها

    .1المنهجية في الطرح والموضوعية في ايصال المعلومة

    .2-الاعتماد على برامج التحليل والاستنباط بدلا من التلقين والإدلاء

    .3-الانتقال من اعلام السلطات إلى سلطة الاعلان

    4­ فتح افاق حرية الإبداع وفلسفة بناء المستقبل بدلا من الوقوف على الاطلال.

    5.معالجة الافكار السلبية في الموروث الفكري و بجرأة و موضوعية.6.الحرية المنضبطة. هكذا يصبح الاعلام اداةوعلم وتربية وبناء

     

    رواء العلي:

    في السبعينيات من القرن الماضي لمعت اسماء عربية في شتى الميادين لماذا غاب الابداع عن الوطن العربي؟

    المهندس بسام شعبان

    اغلب الحركات الفكرية في العقود الماضية كانت موجهة وليس فيها ابداع. اما توجه ديني كردة فعل على الحراك العلماني او حراك علماني انسجم مع الحالة الراهنة دون نظرة ابداعية للغد باستثناء القلة.

    لكن عموما. الابداع يحتاج ارضية وحاضنة وحرية ووسائل. وأرى ان كل هذا شبه معدوم في المجتمعات العربية عموما. صديقتي هناك لعنة التبعية للماضي ما زالت تلاحق العقل العربي ولن يكون مبدعا ما لم يكن حرا من كل ازماته.بدءا من منغصات الواقع ووصولا إلى هاوية الماضي السحيق...

    رواء العلي: هل المثقفين اخذوا دورهم الريادي في الميادين ام من يتحكم بزمام الامور هم دون المستوى؟

    الثقافة فكر وسلوك وعمل. والحقيقة المؤسفة من خلال متابعتي للحركة الثقافية على امداد الوطن. فهي للأسف ما زالت خجولة جدا...لأسباب كثيرة. من اهمها. تهميش اصحاب الفكر الرأي من خلال من بيدهم حركة القرار من خلال العمل على التجهيل الممنهج بأقصاء الملكات الابداعية..لذلك اقول بصراحة .من  بيده زمام الامور الثقافية  شركاء في خلق هذا الواقع البائس...و الا لماذا هذا التدني المعرفي و انعدام الوعي و القتل و الاجرام و تدمير العباد و البلاد...تحيتي

    سحر قصيبة: كيف ترى دور وسائل التواصل في المجتمع العربي؟

    بسام شعبان:

    ما زال دوره خجول في بناء حركة معرفية فعالة. والسبب سوء.  استخدامه عدم تسخيره بالشكل الصحيح...ما زلنا مغفلين في كيفية تطويعه بالاتجاه السليم...ومن هنا ادعو جميع المنابر لان تحذو حذو مؤسسة الجيل وتعمل على الفكر والابداع.شكرا للمؤسسة تستحق لقب انها صرح معرفي.

    سحر قصيبة: حدثنا في سطور قليلة عن كتابك الأسئلة المحظورة؟

    الباحث بسام شعبان:

    الكتاب، هو حوار بين العقل والواقع من جهة وبين العقل والله من جهة أخرى وبين العقل والتاريخ من جهة أخرى.

    حوار جريء يطرح الاسئلة الممنوعة ويحكم على المسلمات والبديهيات الخاطئة. كما يتكلم عن الروح والجسد وتلاقي المتضادات في بناء الأشياء.... يلغي الكثير بدليل العقل والقانون الالهي. المهم انه كتاب شيق أتمنى ان يرى النور.

    لارا فؤاد سؤال للأستاذ بسام شعبان:

    كيف نعزز الطاقة الإيجابية في أمورنا وتفكيرنا وكيف نستبعد الطاقة السلبية وهل ننجح بذلك رغم سوء الظروف حولنا؟

    الباحث بسام شعبان

    نعم ننجح بذلك...فالطاقة الايجابية لا تعني القفز فوق الواقع والتغاضي عنه بل هي فلسفة في تكريس الطاقة وفي توسيع زاوية الرؤية. هل مررت بحالة رغبة شديدة وحب جارف في تحقيق امر ما؟ حينها كيف كانت اعماقك تستجمع الطاقة؟ كيف كانت جرأتك؟ عزيمتك؟ ايمانك؟ المهم يا صديقتي ان نؤمن بما تريد. نظري الشعب الفلسطيني ميف يتخطى حدود الخوف......تحيتي ايتها الراقية

    الشاعر عماد الشنتة استاذ بسام شعبان

    طالما كل البشر تعي بأن كل ما يحصل على الساحات العالمية والعربية هو نتاج لترسيخ الفكر الماسوني وكل البشر تعرف إلى أين سيأخذنا هذا الفكر ونلاحظ إن البشر متبعة له كقطيع الأغنام ما هذا الغسيل للعقل والفكر هل هو سحر أم هناك شيى آخر؟

    للباحث بسام شعبان :او لم يكن ابليس يعرف الله. فلماذا لم يسجد له؟

    او لم يكن آدم يعرف الله ف لماذا عصاه؟ يا صديقي ليس القضية اننا نعرف ام لا. القضية هل نخن مؤمنون بما نعلم. هناك خلل في برمجة تفكيرنا أفضل العلوم لا يمكن ان تعلم الديك ان يبيض. نحن نعيش حالة غسيل ادمغة منذ الصراع الاول وقلة من اهتدى. يسعد مساك اخي وصديقي

    الكاتبة هيام حسين : ماهي الطاقة الروحية؟؟؟

    الباحث بسام شعبان

    هل انتابك يوما شعور بالحب والسعادة انك رأيت العالم برمته جميلا و انك تستطيعين فعل اي شيئ؟ الطاقة الروحية يا صديقتي هي اللحظة التي يتناغم فيها العقل مع النفس مع الروح حيث تتقد نار السعادة في كل كينونة الذات ..باختصار هي السلام الداخلي العميق. الناتج عن الرضا و الايمان ..و هذا موضوع يستحق حلقة كاملة. تحيتي ومودتي

    القاصة هيفاء عيدي استاذ بسام شعبان .....

    للمرأة دور كبيرقي المجتمع فلا يمكن بناء وطن عظيم بامرأة محطمة والان نرى المرأة رغم انها اخذت حقوقها واقول اخذت وزادت....لكن لم تعد المرأة كما في الماضي انها مهمشة محطمة رغم الحضارة المزيفة التي ندعيها  فكيف السبيل لإعادة دور المرأة الحقيقي وعادة البوصلة لأسرة راقية  ومنتجة؟

    للباحث بسام شعبان

    اولا لدينا مشكلة في فهم. الموضوع ليس مساواة بين الرجل والمرأة بل العدل بين الرجل والمرأة اتباع فلسفة المساواة أدى إلى الفوضى.من جهة أخرى دور الرجل والمرأة يقوم على التكامل وليس على التفاضل. فالسر في تكامل حضور الماء والكأس...على المرأة ان تنتصر لذاتها وتعمل على ذاتها من الداخل لا تسعى لتكون مجرد لعبة جميلة على واجهة العرض. الموضوع يكمن في أعماق المرأة. وهذا شرحه يحتاج للقاء كامل.

    الدكتور محمد العراقي: سؤالي إلى أي مدى ينجح العلاج النفسي في علاج الأمراض وهل تختلف نتائج المعالجة لأشخاص متشابهين في التشخيص المرضي مع وجود تفاوت في العامل النفسي وهل ينجح العلاج النفسي لكل الأمراض؟

    الباحث بسام شعبان: المرض العضوي له علاجه عند الأطباء عموما وحيث يترافق مع كل مرض انعكاسات نفسية وخاصة في الأمراض المستعصية فان دور الطبي النفسي مهم جدا وخاصة نحن نعلم ان الافكار تولد الأوامر الصادرة عن العقل الباطن    او الدماغ عموما هي عبارة عن سيالات عصبية تنتج خيمياء. تؤثر على الية عمل الجسم.

    العلاج النفسي يقوم على عملية استئصال الورم الفمزي والذي يحاكي ورم السرطان العضوي.

    ولكل مريض خصوصيته وحيثياته. لذا يفضل العمل على استمارة نفسية لكل مريض. وهذا يساعدكم جدا في العلاج.

     

    الدكتورة رواء العلي: شكراً لك أستاذ بسام على هذا اللقاء الشيق الذي نتمنى ان يتكرر ونسجل شكرنا لجميع المشاركين في اللقاء لما طرح من مواضيع مهمة تقبل منا كل الود والاحترام.

    علي سلمان العقابي رئيس تحرير وكالة المدائن الإخبارية:

    في البدء اسجل شكري وتقديري واحترامي للمبدعة الدكتورة رواء العلي مديرة مكتب وكالتنا في سوريا الحبيبة ورئيسة مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والاعلام التي تواصل الابداع عبر صفحتها , كما اثني واقدم تحياتي واحترامي للمهندس والباحث في علم الطاقة الأستاذ بسام على سعة صدرة وتقبله الأسئلة بكل ود وشفافية وعلى الإجابات الكبيرة التي تنم عن ثقافة عالية وعلم يستنير  به.

    والشكر موصول لجميع المشاركين في الأسئلة التي طرحت خلال اللقاء والتي ان دلت تدل على المتابعة الجيدة والثقافة العالية لدى السائلين الذي طرحوا اسئلتهم الفكرية عن وعي وادراك لإيصال فكرة للقارئ والمتابع بالشكل الجيد.

    أتمنى لكم المزيد من التقدم والعطاء والنجاح في طريق بناء جيل واعي ومثقف يعي حقيقة ما يدور حولة , كما أتمنى للأخ الأستاذ المهندس بسام شعبان التوفيق والنجاح ويارب نراه في مراتب متقدمة ونحتفل بالدكتوراه في مجال عمله وعلمة.