: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    الصين والقمة الخامسة عشرة لمجموعة العشرين

    مصر / الدكتورة كريمة الحفناوى.

    شاركت جمهورية الصين الشعبية فى القمة ال15 لدول العشرين والتى انعقدت عبر تقنية الفيديو كونفرانس بالمملكة العربية السعودية فى ظل جائحة كورونا فى يومى 21 و 22 نوفمبر فى نهاية عام2020، وتعتبر مجموعة العشرين إحدى المنتديات الاقتصادية الكبرى التى تناقش الأزمات الاقتصادية العالمية مع وضع الحلول لها فهى تضم فى عضويتها الدول صاحبة أكبر عشرين اقتصادا فى العالم حيث تمثل مايقرب من 80% من الناتج الاقتصادى العالمى ويقطنها ثلثى سكان العالم مع استحواذها على ثلاثة أرباع حجم التجارة العالمية.
    انعقدت القمة وسط أزمات وتداعيات تفشى فيروس كورونا الاقتصادية والاجتماعية على مستوى دول العالم وبالذات الدول الاكثر فقرا فى العالم مما جعل دول العشرين تقترح تعليق مدفوعات خدمة الدين من أقساط وفوائد المستحقة على القروض الثنائية المقدمة من أعضاء المجموعة وبنوكها ل73 دولة من أفقر دول العالم مع تقديم المساعدات لهذه الدول. وفى نفس الوقت سعت القمة إلى تعزيز الجهود الدولية من أجل تمكين الأفراد وحماية كوكب الأرض وتسخير الابتكارات لتشكيل آفاق جديدة وذلك للخروج من الأزمات والعمل على حلها ومنها ضعف النمو الاقتصادى وزيادة البطالة وفقدان العديد من الوظائف وانخفاض الدخل مما يتسبب فى زيادة حدة التوترات المجتمعية وعدم الاستقرار وبالتالى التأثير على معدلات النمو وحجم التبادل التجارى العالمى. كما اتخذت الدول قرارا بضخ 5 تريليونات دولار لحماية الاقتصاد العالمى
    لعبت الصين دورا محوريا فى إطار عضويتها فى مجموعة العشرين حيث أنها تجىء فى المرتبة الثانية من حيث حجم الناتج المحلى الإجمالى بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وتوقع البنك الدولى أن تتقدم الصين على أمريكا وتصبح الأولى فى العالم عام 2050 بإجمالى ناتج محلى 85،5 تريليون دولار أمريكى، تليها الهند ب44 تريليون دولار بينما تتراجع الولايات المتحدة الأمريكية للمرتبة الثالثة عالميا بنحو 34 تريليون دولار.
    ومن الجدير بالذكر الإشارة إلى ماجاء فى مقال كتبه عادل على بمجلة الصين اليوم عدد ديسمبر 2020 تحت عنوان "دور محورى للصين فى مجموعة العشرين" حيث كتب يؤكد على "حرص الصين منذ بدء قمة مجموعة العشرين فى عام 2008 على لعب دور بناء وإيلاء أهمية كبرى للتعاون الاقتصادى الدولى مع طرح أفكار ومبادرات من أجل تحقيق حوكمة اقتصادية أفضل،وتطوير المجموعة بالتعاون مع الدول النامية، مما يبرهن على دورها كدولة كبرى مسؤولة تعمل على الوفاء بالتزاماتها الدولية كمحرك لنمو الاقتصاد العالمى".
    ووضح المقال الدور الهام الذى لعبته الصين فى الخمس سنوات الأخيرة فى قمة العشرين حيث وضعت الصين فى قمة 2016 حجر زاوية جديدا فى تاريخ تعاون مجموعة العشرين باستضافتها قمة (هانجتشو) التى ركزت على وضع سياسات قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل لحل الأزمات، كما أطلق الرئيس شى جين بينج فى هذه القمة مبادرة التشارك فى بناء الاقتصاد العالمى القائم على الإبداع، والانفتاح، والتفاعل، والتسامح لمواجهة المشكلات البارزة للاقتصاد العالمى، كما دعا الرئيس شى فى قمم 2017، و2018، و2019 إلى ضرورة التمسك بالتعاون والنظام التجارى المتعدد الأطراف والالتزام بالتعاون القائم على الفوز المشترك لتعزيز التنمية العالمية الشاملة.
    وأكد الرئيس الصينى شى جين بينج فى قمة 2020 فى كلمته على أن المهمة الأكثر إلحاحا فى الوقت الحالى هى تعزيز نظام الصحة العالمى للوقاية من جائحة كوفيد 19 والأمراض المعدية الأخرى والسيطرة عليها كما قال "يتعين علينا تسريع العمل ودعم منظمة الصحة العالمية فى تعبئة وتعزيز الموارد وتوزيع اللقاحات بشكل عادل وفعال".
    إننا نتمنى كشعوب أن تفى الدول الكبرى بالتزاماتها نحو الدول الأكثر فقرا والنامية ذات الدخل المنخفض والمتوسط  ونأمل فى تجميد سداد خدمة الدين بل وإلغاء جزء أو كل ديون الدول الأكثر فقرا والتى تضررت ضررا كبيرا نتيجة لتفشى فيروس كوفيد 19
    كما نأمل مع بداية عام جديد أن تكون العلاقات بين الدول أكثر تعاونا من أجل خير الإنسانية جمعاء.