: الوقف الكامل للعمليات العسكرية واطلاق النار ابتداء من الساعة 00:00 بتوقيت موسكو في 10 نوفمبر عام 2020 في منطقة نزاع قراباغ الجبلية.    
  • اخر الاخبار

    لجنة فحص الانضباط المركزية للحزب الشيوعي الصيني تعقد اجتماعها السنوي


     نقلا عن CGTN العربية 

     أكد شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، على أهمية الاستفادة من أدوار التوجيه والحماية للحوكمة الصارمة للحزب في كل النواحي، لضمان الوفاء بأهداف ومهام التنمية لفترة الخطة الخمسية الـ14 (2021-2025).

    أدلى شي، وهو أيضا الرئيس الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات يوم الجمعة، في كلمة خلال الجلسة الكاملة الخامسة للجنة المركزية الـ19 لفحص الانضباط للحزب الشيوعي الصيني.

    وقال شي إن عام 2020 كان استثنائيا في تاريخ جمهورية الصين الشعبية، وقدم عرضا موجزا لإنجازات العام في بناء الحزب.

    وأضاف “يشعر الشعب بعمق بأنه في الأوقات العصيبة، يمكن الاعتماد على القيادة القوية للحزب وسلطة اللجنة المركزية للحزب، دائما”.

    وأوضح شي أن اللجنة المركزية للحزب راضية عن التقدم المحرز في تحسين سلوك الحزب وبناء حكومة نظيفة ومكافحة الفساد. وشدد على أهمية تحسين الحكم السياسي والفهم والتنفيذ في تطبيق حوكمة كاملة وصارمة على الحزب.

    لا بديل

    وقال شي إنه تم تحقيق إنجازات تاريخية بشأن مكافحة الفساد، لكن الوضع لا يزال معقدا ويمثل تحديا، مشيرا بقوله إن “الفساد، باعتباره أكبر خطر على حوكمة الحزب، لا يزال قائما”، مضيفا أن الأنواع القديمة والجديدة من الفساد أصبحت متشابكة والفساد يستتر ويتعقد بشكل متزايد.

    وفي عام 2020، خضع 18 مسؤولا على مستوى الإدارات المركزية للتحقيقات، وتمت استعادة 1229 هاربا واسترداد 2.45 مليار يوان (378 مليون دولار أمريكي) من الخارج خلال الشهور الـ11 الأولى من عام 2020.

    وخلال الأيام الـ11 الأولى من عام 2021، أعلنت أعلى هيئة لمكافحة الفساد عقوبات بحق سبعة مسؤولين من الإدارات المركزية، أدينوا بتلقي رشى.

    ولفت شي إلى أن “الصراع بين الفساد وجهود مكافحته سيستمر لفترة طويلة مقبلة. لا بديل عن المضي قدما في مكافحة الفساد رغم الصعوبات”.

    متطلبات محددة وواجبة

    شدد شي على الاستمرار في تحسين سلوك الحزب وبناء حكومة نظيفة ومكافحة الفساد، لافتا إلى أنه يتحتم أن تكون الحوكمة على الحزب صارمة على الدوام، حتى يتمكن الحزب من قيادة السفينة العظيمة للاشتراكية ذات الخصائص الصينية، وضمان الإبحار بها على نحو سلس.

    وطالب شي بإشراف سياسي قوي لضمان تنفيذ القرارات والخطط الرئيسية للجنة المركزية للحزب.

    وتابع شي “يتحتم علينا مواصلة مكافحة الفساد بقوة”، مشددا على الحاجة إلى بناء أنظمة وإجراءات تضمن ألا يجرؤ المسؤولون على التحول إلى فاسدين، ولا يستطيعون ذلك ولا يرغبون فيه أيضا.

    كما طالب ببذل الجهود للحد من ممارسات “الشكليات من أجل الشكليات” والبيروقراطية، مشيرا إلى حتمية مواصلة الجهود لمواجهة الفساد والتصرفات السيئة التي تؤثر بالسلب على مصالح الشعب المباشرة، بهدف تعزيز شعور المواطنين بتحقيق المكاسب.

    وشدد الرئيس على الحاجة إلى تطوير الأنظمة الرقابية في الحزب والدولة، وإدماج عملية الرقابة في العملية التنموية بالبلاد خلال الخطة الخمسية الـ14.

    وأوضح أنه يتعين على هيئات فحص الانضباط والرقابة أن تتولى زمام القيادة في تعزيز البناء السياسي للحزب، ويتحتم عليها أيضا أن تخضع لأشد أنماط السيطرة والرقابة.

    وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لي كه تشيانغ ولي تشان شو ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وهان تشنغ.

    وترأس الاجتماع تشاو له جي، وهو أيضا عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة المركزية لفحص الانضباط.

    وقال تشاو في أثناء ترأسه الاجتماع، إن كلمة شي الهامة تمثل التوجيه الرئيسي لتعزيز الحوكمة الصارمة على الحزب من جميع النواحي، داعيا منظمات الحزب على جميع المستويات وأعضاء الحزب ومسؤوليه إلى دراسة المبادئ التوجيهية الواردة في كلمة شي وتنفيذها، جنبا إلى جنب مع تطبيق الخطط التي وضعت خلال جلسة اللجنة المركزية لفحص الانضباط.

    وقدم تشاو أيضا خلال الجلسة تقرير عمل بالنيابة عن اللجنة الدائمة للجنة المركزية لفحص الانضباط.

    *المصدر: سي جي تي إن العربية.