: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    “زريبة الوادي.. تاريخ وشخصيات”- كتاب جديد تتدعم به المكتبة الوطنية الجزائرية

     

    شبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

    بادي المكي

    من المعلوم أنه لا يمكن أن نُنْقذ تاريخ أمتنا ونَنْتَشِلَ ذاكرتها وأمجادها من غَبَش النسيان وَوًهْدَة الضياع إذا نحن استهوتنا المهرجانية، وتبادلنا التأسف على تقاعسنا وتفريطنا في كنزنا المشترك الثمين المملوء بالبطولات والتضحيات الجسام دون أن تبدُوَ منا أي مبادرة أو أي محاولة في خدمته وتخليده والحفاظ عليه.

    عندما لا تجد الأجيال القادمة أيَّ معلومة و أيَّ صورة واضحة عن أمجادهم وعن ماضيهم الضارب في أعماق التاريخ تلك هي الكارثة، حيث تنقطع الروابط بين الماضي والحاضر وبين الأصل وفروعه، فتعيش الأجيال في متاهات التشتت واللّاوَعي وفقدان الهوية والأصالة وفراغ الذاكرة، وإذا كانت الحياة لا تقبل الفراغ فإن الذاكرة الفارغة لا وجود لها في هذه الحياة.
    لا يمكن لشعب أن يعيش حاضره ومستقبله دون الاعتماد على ماضيه والرجوع إليه.

                              

    من هذا المنطلق ومساهمة من الكاتب ((بادي مكي)) في إثراء مكتبة تاريخ ثورتنا المجيدة صدر له حديثا كتاب بعنوان: “زريبة الوادي.. تاريخ وشخصيات” عن دار علي بن زيد للطباعة و النشر بمدينة بسكرة- الجزائر.

    يتحدث عن منطقة زريبة الوادي بولاية بسكرة، فهي تشكل نقطة من ربوع هذا الوطن العزيز، ومركزا من مراكز تفجير ثورة التحرير الكبرى، مسلطا في ذلك الضوء على بعض جوانبها التاريخية والاجتماعية، معرفا ببعض شخصياتها العلمية والجهادية والثورية، ومن بينهم محطات من حياة أحد رموز الثورة بالمنطقة ضابط وقاضي الناحية العسكرية الرابعة ابان ثورة التحرير المجيدة “الشهيد بادي مكي”,  ويحوي المؤلف الجديد الكثير من الوثائق والمراجع التاريخية التي توثق صفحات خالدة من تاريخ الجزائر الثوري.

     

    **المحرر: نهنئ الصديق الكاتب “بادي المكي” ابن منطقة زريبة الوادي في ولاية بسكرة الثورية وعاصمة الزيبان الجزائرية على هذا الإنجاز التاريخي والذي رأى النور بعد سنوات من البحث والاجتهاد.. ونتمنى أن نقرأ له مؤلفات أخرى.