: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    الهدية التي لاتقدر بثمن ..قصة قصيرة من الادب الانكليزي ترجمتها للعربية الطالبة غادة يوسف نعيم


    الهدية التي لاتقدر بثمن

    ترجمة :غادة يوسف نعيم 

    السماء الزرقاء الكبيرة  والغٌيوم والرٌياح  ارتفعت عاليا لإثارة الناس للعمل بحماس. سحبت الرياح السحب لتغطٌية  أشعة الشمس ، وجعلت الأمطار على الأرض أكثر وفرة. وفي الليل  ، ظهر القمر الذهبًي  والنجوم المتلألئة في السماء. لقد كان مشهدًا .رائعاً  للطبٌيعة .

    ذات  يوم  دعا الله (سبحانه وتعالى) الغيوم  والرياح والقمر والنجوم لتلقي الثناء عليهم.

    "الغيوم والرياح  والقمر قاموا بعمل جيد  للغاية  لمساعدة البشرية . لذلك ، منحهم الله رحمته ورضاه  ومظهرا جديداً  "، لقد كانوا سعداء للغاية لتلقي  الثناء عليهم ومنحهم الرضا . كلهم شكروا الله(سبحانه وتعالى) بامتنان ثم طلبوا المغادرة .

    نظراً لأن النجوم كانت صغيرة  جدًا ، فقد تداخلت مع السحب والرياح  والقمر

    لذلك ترفع الله (سبحانه وتعالى)عن تكريم  النجوم. كانت النجوم حزينة  للغاٌية لدرجة  أنها طارت إلى المنزل وبكت. عندما لم يثني  الله (سبحانه وتعالى ) على عمل

    النجوم ، أصيبوا بخيبة أمل. بعد ذلك اصبحت النجوم تنام مبكراً  كل ليلة  لانها

    حزينة , كان الناس معتادون النظر إلى النجوم ليلاً لتنبؤ  بما سيحدث  في اليوم 

    الجديد ومع ذلك ، لم يروا  النجوم في  أي مكان لمدة شهر تقريباً .

    جاء خبراختفاء النجوم إلى لله. أصبح الله (سبحانه وتعالى) غاضبا جدًا ودعا

    النجوم ثم قال مخاطبا ، "أٌيها  النجوم ، لماذا أنت غير  مسؤولة  إلى هذا الحد؟"

    أجابت النجوم: "ٌيا الهي  لقد أثنيت  على الجميع  ومنحتهم رضاك ورحمتك ولكننا لم 

    نحصل على أي شيء ! فااعتقدنا ان عملنا كان عديم الفائدة وتوقفنا عن القيام به 

    الله (سبحانه وتعالى) لجميع مخلوقات السماء بنفس القدر من الأهمية. لذا ، الآن سأمنحك رحمتي ورضاي . أصبح النجوم سعداء وقالوا ، "هل نحن مهمون ايضاً 

    لقد حصلنا على رضا الله وعطفه ايضاً  اصبح النجوم سعداء للغاية لدرجة 

    انهم ركضوا وعرضو موهبتهم للجميع

    من ذالك اليوم صارت النجوم تقوم بواجبها دائماً . في كل ليلة ، وعملت النجوم بجد لاضاءة السماء بأكملها ، باستثناء  الليالي الممطرة . 

    النجوم دائماً سعداء وفخورين لانهم يعرفون مدى اهميتهم.




    The Priceless Gift

    By

    Shreya Sharma

    The big blue sky with Clouds and Wind raised up the

     excitement for people to work passionately. Wind pulled Clouds to cover sunshine, brought rain for land to be more profitable. At night, golden Moon and sparkling Stars appeared in the sky. It was a magnificent scene of nature.

    One day, God called for Clouds, Wind, Moon, and Stars to award them. “Clouds, Wind, and Moon have done very well to help mankind. Therefore, you all have my

     compliment and a new outfit,” said the God. They were very much delighted to be complimented and awarded. All of them thanked the God gratefully and then asked to leave.

    Because Stars were so small, they were overlapped by the Clouds, Wind and Moon. Therefore, God forgot to award Stars. Stars were so sad that they flew home and cried. When the God did not appreciate Star’s work, they became disappointed. Stars went to bed very early every night. People were familiar with looking at the Stars to predict the whether for the new day. However, they had not seen Stars anywhere for almost a month. The news

     came to God. He became very furious and called for stars. The God said, “Stars, why are you so irresponsible?” The Stars replied, “Oh, God! You praised and awarded everyone but we didn’t get anything! I thought my work was useless and I stopped doing it.”

    “Oh, I forgot! Everyone is equally important. I’m sorry for forgetting you. So, now I’ll صثaward you a new outfit!” said

     the God. The Stars became happy and said, “Are you


    serious? We’re important, too? I’m awarded too?” To this,

    God nodded.

    Stars were so happy that they ran around and showed off their gift to everyone. From that day, Stars always fulfill their duty. Every night, Stars worked hard to light up the whole sky, except for rainy nights. Stars are always happy and proud because they know how important they are.