: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    شبح كانترفيل / أوسكار وايلد ترجمتها للعربية الطالبة سحر جابر هاشم

     


    شبح كانترفيل / أوسكار وايلد

    ترجمة : سحر جابر هاشم

    تدور القصة حول عائله أمريكية انتقلت الى قلعه يطاردها شبح نبيل انكليزي ميت. قتل زوجته ثم حاصره أشقاء زوجته وتضوروا جوعا حتى الموت.

    انتقل الوزير الامريكي في محكمة سانت جيمس ،جيرام اوتس ،وعائلته الى كونترفيل تشيس، وهو منزل ريفي انكليزي ،على الرغم من تحذيرات اللورد كانترفيل من أن المنزل مسكون. يقول السيد أوتس إنه سيأخذ الأثاث وكذلك الشبح في التقييم. تضم عائلة أوتس السيد والسيدة أوتس وابنهما الاكبر واشنطن وابنتهما فيرجينيا وتوأم أوتس. في البداية ،لم يؤمن اي من عائله أوتس بالأشباح ،ولكن بعد فتره وجيزه من انتقالهم ، لم يستطع أي منهم انكار وجود السير سيمون دي كانترفيل. عندما لاحظت السيده اوتس بقعه دم غامضه على الارض ، أجابت ببساطه انها "لا تهتم على الاطلاق ببقع الدم في غرفه المعيشه ".عندما تخبر السيده أومني ، مدبره المنزل ، السيده اوتس ان بقعه الدم هي بالفعل دليل على الشبح ولا يمكن ازالتها ، يقترح واشنطن اوتس ، الابن الكبر ، ازالة البقعه باستخدام مزيل البقع ومنظف بارغون من بينكرتون. عندما يظهر الشبح لأول مره ، يخرج السيد أوتيس على الفور من السرير ويقدم بشكل عملي الشبح Tammany Rising Sun Lubricatot لزيوت سلاسله. يرمي الشبح الزجاجه بغضب ويسير. يلقي التؤام أوتيس الوسائد عليه ويهرب الشبح.

    وشهدت عائله اوتيس ظهور بقع الدم مره اخرى على الارض بجوار المدفأه، والتي تتم ازالتها في كل مره تظهر فيها بألوان مختلفه. على الرغم من جهود الشبح والاشكال الاكثر بشاعه ، ترفض الاسره الخوف ، تاركه السير سايمون يشعر بالعحز والاذلال بشكل متزايد. لا يزال عائله اوتيس غير منزعحين. في الواقع ، هو نفسه يقع ضحيه لاسلاك التعثر ، ولعبة صيد الطيور، وشرائح الزبده ، ودلاء الماء المتساقط. يقوم التوأمان بتحهيز "شبحهما" الخاص بهما ، الامر الذي يخيفه.

    يرى السيد سايمون ان فرجينيا ، الابنه الجميله والحكيمه البالغه من العمر خمسه عشر عاما ، تختلف عن بقيه افراد الأسرة. اخبرها أنه لم يتم منذ ثلاثمائة عام ويريد بشده ان يفعل ذلك. يخبرها الشبح بالحكاية المأساوية لزوجته ، السيدة اليانور دي كانترفيل. فرجينا تستمع إليه وتتعلم درسا مهما، وكذلك المعنى الحقيقي وراء اللغز. يقول السير سايمون دي كانترفيل انه يجب ان تبكي عليه ، لأنه لا يبكي ؛ عليها ان تصلي له لأنه لا يملك ايمان. وبعد ذلك يجب ان ترافقه الى ملاك الموت وتتوسل لموت السير سيمون. انها تبكي وتصلي من أجله ، وتختفي مع السير سيمون من خلال التمايل وترافقه الى حديقة الموت وتودع الشبح.

    وتنتهي القصة بزواج فرجينيا من دوق شيشايد بعد ان بلغا سن الرشد. اخبرت سايمون زوجها بعد عده سنوات ، انه ساعدها على فهم ماهي الحياه، وما يعنيه الموت ، ولماذا الحب أقوى من الاثنين.


    The contervill's ghost/by Oscar Wilde

    The story is about an American family who move to a castle haunted by the ghost of a dead English nobleman, who killed his wife and was then walled in and starved to deat by his wife's brothers.

     

    The American Minister to the Court of St. James's, Hiram B. Otis, and his family move into Canterville Chase, an English country house, despite warnings from Lord Canterville that the house is haunted. Mr. Otis says that he will take the furniture as well as the ghost at valuation. The Otis family includes Mr. and Mrs. Otis, their eldest son Washington, their daughter Virginia, and the Otis twins. At first, none of the Otis family believe in ghosts, but shortly after they move in, none of them can deny the presence of Sir Simon de Canterville. When Mrs. Otis notices a mysterious bloodstain on the floor, she simply replies that "She does not at all care for bloodstains in the living room". When Mrs. Umney, the housekeeper, informs Mrs. Otis that the bloodstain is indeed evidence of the ghost and cannot be removed, Washington Otis, the eldest son, suggests that the stain will be removed with Pinkerton's Champion Stain Remover and Paragon Detergent. When the ghost makes his first appearance, Mr. Otis promptly gets out of bed and pragmatically offers the ghost Tammany Rising Sun Lubricator to oil his chains. Angrily the ghost throws the bottle and runs into the corridor. The Otis twins throw pillows on him and the ghost flees.

    The Otis family witnesses reappearing bloodstains on the floor just by the fireplace, which are removed every time they appear in various colors. Despite the ghost's efforts and most gruesome guises, the family refuses to be frightened, leaving Sir Simon feeling increasingly helpless and humiliated. The Otises remain unfazed. In fact, he himself falls victim to tripwires, toy peashooters, butter slides, and falling buckets of water. The mischievous twins rig up their own "ghost", which frightens him.

    Sir Simon sees that Virginia, the beautiful and wise fifteen-year-old daughter, is different from the rest of the family. He tells her that he has not slept in three hundred years and wants desperately to do so. The ghost tells her the tragic tale of his wife, Lady Eleanor de Canterville. Virginia listens to him and learns an important lesson, as well as the true meaning behind a riddle. Sir Simon de Canterville says that she must weep for him, for he has no tears; she must pray for him, for he has no faith; and then she must accompany him to the Angel of Death and beg for Sir Simon's death. She does weep for him and pray for him, and she disappears with Sir Simon through the wainscoting and accompanies him to the Garden of Death and bids the ghost farewell.

    The story ends with Virginia marrying the Duke of Cheshire after they both come of age. Sir Simon, she tells her husband several years later, helped her understand what life is, what death signifies, and why love is stronger than both