: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    لوك أويل: انضمام موظفان عراقيان لمفتشي إطفاء الحرائق في قسم خدمة الأنقاذ في حالات الطوارئ لحقل غرب القرنة-2



    البصرة \ MNA


    يعد توفير السلامة من الحرائق جزءًا أساسيًا في عمل خدمة مكافحة الحرائق.أذ يعتبر أكثر أهمية من إطفاء الحرائق. حيث  يساعد تأسيس مستوى عالٍ من السلامة من الحرائق في منع الحرائق التي تشكل خطرًا على الحياة والبيئة والممتلكات.

    أن المستوى العالي من السلامة من الحرائق في حقل غرب القرنة-2 انما هو نتيجة للجهود اليومية لقسم خدمة الإنقاذ في حالات الطوارئ (ERS).  ففي كل عام تضاف مهام جديدة من تلك النشاطات على عاتق الموظفين العراقيين. حيث أظهرت أخر الترقيات الوظيفية في هذا القسم أن أعلى مستوى من إدارة السلامة من الحرائق الآن يخضع لإشراف الموظفين العراقيين. وكذلك تم استحداث منصب مفتش الإطفاء وسيشغله موظفان عراقيان اعتباراً من نيسان 2021.

    ومن المهم للغاية للفريق أن يكون كلا المفتشين الجدد مواطنان عراقيان تم توظيفهما منذ بدء تأسيس القسم. وهذا هو نتيجة العمل الجاد والتدريب والأداء والطموح لمفتشي الأطفاء الجدد.

    انضم السيد إبراهيم السامري إلى الشركة في عام 2013 وبدون خبرة سابقة في مكافحة الحرائق أو شهادات تدريبية. وتم تعيينه في شركة  لوك أويل كعضو في فريق الانقاذ في حالات الطوارئ كرجل أطفاء حيث كان يعمل سابقا كعامل في خط أنتاج الآيس كريم.و بعد مضي خمسة سنواتمن العمل  كرجل إطفاء، تم تعيينه في منصب المشغل الخفر وفي العام 2018 تمت ترقيته رسميا الى منصب قائد الفريق. حيث نال إبراهيم شهادتي الشرف والتقدير لشركة لوك أويل خلال فترة عمله في الشركة. 

    المثال الأخر هو السيد عبدالله الفندي الذي عمل في بداية المشروع كمشرف التدبير المنزلي. وفي عام 2013، كان من أوائل ألأعضاء الذين انضموا الى فريق الانقاذ في حالات الطوارئ. ايضا" تمت ترقيته  إلى منصب نائب رئيس الفريق في عام 2016، وفي المرة ألأخرى كان من بين الدفعة الأولى من الموظفيين العراقيين الذين يتقدمون إلى منصب مشرف في القسم .

    خلال السنوات الثماني الماضية، درس الموظفان باستمرار وتعلما مهنة غير معروفة واغتنموا جميع فرص التطوير التي وفرتها الشركة. حيث أكملا أكثر من 25 دورة تدريبية، بما في ذلك التدريب المهني في الخارج وحصلا على مؤهلات دولية في مجال مكافحة الحرائق IFSAC و .JOIFF بالإضافة إلى برامج التدريب والتطوير الخاصة بالشركة، كما حصلا أيضًا على شهادات إدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA) من خلال مبادرتهم ورعايتهم الخاصة.

    ومنذ اليوم الأول ، يواصل قسم خدمة الإنقاذ في حالات الطوارئ في حقل غرب القرنة -2 توظيف مواطنين عراقيين ليس لديهم خبرة سابقة في مكافحة الحرائق. كما يتم توفير تدريب عالي الجودة من قبل متخصصين متعلمين من داخل الفريق. اذا وصلت نسبة الوظائف التي يشغلها الموظفون العراقيون الى مايقرب من 90% من وظائف القسم. وفي كل عام يتم ترقية الموظفين الذين يظهرون مستوى عالٍ من المعرفة والمهارات إلى درجات جديدة أو مناصب جديدة.

    إن تعيين مفتشي إطفاء الحرائق الجدد هو خطوة أخرى على طريق العرقنة. اذ يفخر قسم الإنقاذ في حالات الطوارئ بأن يكون لديه فريق مكون من بين أفضل الموظفين العراقيين، الذين يفهمون أنه ليس فقط مستقبلهم، ولكن أيضًا مستقبل المشروع بأكمله، فإن مستقبل العراق الحديث يعتمد على تدريبهم وتطويرهم.