: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    بيان أُممي مشترك بمناسبة مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني

     

                        

    خاص بشبكة طريق الحرير الصيني الإخبارية/

     

    بيان أُممي مشترك

    الحزب الاتّحادي لتنمية جُزر القَمر في جزيرة القَمر الكُبرى – نجَازِيجا “UPDC”

    الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين

     

     في خضم احتفالات جمهورية الصين الشعبية رئيسًا وحزبًا وحكومة ودولةً بمئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني الجبار، يَسرنا أن نتوجه للقيادة الحزبية والحكومية الصينية والشعب الصيني، وعلى رأسها رفيقنا الكبير الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني ورئيس جمهورية الصين الشعبية، شي جين بينغ، بأسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الحزبية والتاريخية والعالمية العظيمة، متمنين للصين رئيسًا وحزبًا ودولةً وشعبًا مزيدًا من التقدم والازدهار وعلو المكانة اليوم وكل يوم وإلى الأبد.

     نحن في الحزب الاتّحادي لتنمية جُزر القَمر في جزيرة القَمر الكُبرى – نجَازِيجا“UPDC” والاتحاد الدولي، قيادةً وأعضاءً، نؤكد على الروح الرفاقية والتعاون المتبادل والمُثمر التي نرتكز إليها في علاقاتنا مع الحزب الشيوعي الصيني وكذلك مع الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء وحُلفاء الصين، والتفافنا بقوة حول المشتركات التي تجمعنا، في سبيل سعادة شعبينا وتواصل نجاحات دولتينا وأُمم أفريقيا والعالم أجمع.

     لقد أحرز حزبنا القمري و (الاتحاد الدولي)؛ ونحن عضو جماعي ثابت وناشط في هذا (الاتحاد الدولي) العريق؛ نجاحات كبيرة في مختلف الميادين الإعلامية والاجتماعية والعالمية لخير شعبنا والأمة العربية، إذ إننا نركز الأضواء على ضرورة توطيد علاقات النفع المتبادل المبدئية مع الصين وتعظيمها المضطرد، والترويج لدور الصين التاريخي والحضاري في إنقاذ البشرية من الحروب والكوارث وقوى الشد العكسي للتاريخ، ونحيي نضال الصين المُثابر في سبيل تعميم أفكار السلام والآمان للبشرية جمعاء بكل قومياتها وأعراقها وألوانها ولغاتها وجغرافياتها، وتأكيد الفرص المتساوية للجميع في الكون الفسيح، واعتبار كل الدول والشعوب متساوية، وهي أفكار ثابتة وراسخة وجذورها عميقة في أيديولوجية الحزب الشيوعي الصيني الصديق والمُعلِّم وفي فكرة مجتمع المصير الواحد للبشرية، فهو الحزب الصيني الكريم الذي أسس دولة كبرى وإنسانية القسمات في تطلعاتها وأفكارها وتطبيقاتها اليومية، وفي صِلاتها مع جميع الدول والشعوب والأحزاب والأفراد حول الكرة الأرضية. 

     ولهذا، ولاسباب كثيرة، نحن نؤيد فكرة مبادرة الرئيس شي جين بينغ “طريق الحرير للقرن الحادي والعشرين”، فهي ستوصلنا بلا شك إلى مجتمع المصير الواحد للبشرية، وستضمن تفعيلاتها المتواصلة إلى قرون كثيرة قادمة سعادة البشر، وستتطور وتتوسع في المستقبل بملامحها وأهدافها من خلال تحصيلها لخبرات متتالية.

      نحن نَعتبر مبادرة “الحزام والطريق” مبادرة وطنية وأممية وتقدمية يحتاجها العالم أجمع، فهي تنبع من إبداعات الفكر الإشتراكي العلمي للمدرسة الواقعية للرئيس (شي)، وبرزت في خضم سعي الأمين العام والرئيس (شي) إلى إيجاد تقاطعات ومشتركات كثيرة وعميقة بين الأمم، وكذلك من شأنها أن تجمع الأمتين العريقتين، العربية والصينية وتوحيدهما للسير في طريق عالمي واحد نحو تحقيق ثنائي وجماعي مع شعوب ودول أخرى للنهضة الدولية الشاملة، ففيها فوز للجميع بالحقوق والتطور الاجتماعي والاقتصادي، وتخليقًا متواصلًا للنجاحات والمكتسبات.

     وكل عام والحزب الشيوعي الصيني المجيد وجمهورية الصين الشعبية الصديقة والشعب الصيني الشقيق والعالم وجميعنا بخير بمناسبة مئوية تأسيس الحزب الشيوعي الصيني. 

    عاش الحزب الشيوعي الصيني المجيد وقيادته المظفرة وعلى رأسها الرفيق شي جين بينغ العظيم!

    عمّان – موروني – 12/أبريل – نيسان/2021م