: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    انعقاد مؤتمر السلم الاهلي برعاية السيد مقتدى الصدر في البصرة .

     


    البصرة \MNA \ خاص

    برعاية سماحة السيد مقتدى الصدر وحضور ممثل التيار الصدر السيد حازم الاعرجي عقد مساء هذا اليوم الاربعاء السابع من نيسان الحالي مؤتمر السلم الاهلي على قاعة المركز الثقافي النفطي وسط البصرة.

    وحضر المؤتمر شيوخ عشائر وشخصيات سياسية ومدنية اضافة الى قائد شرطة البصرة وممثل عن محافظ البصرة وقائد العمليات, وممثل وزير الداخلية مدير دائرة شؤون العشائر في الوزارة العميد ناصر النوري .

    افتتح المؤتمر بتلاوة ايه من الذكر الحكيم سبقتها قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق وعزف النشيد الوطني .

    ممثل السيد مقتدى الصدر السيد حازم الاعرجي في كلمة له مرحباً بالحضور اشاد بدور الاجهزة الامنية في البصرة ودورها مطالبا الحكومة بدعم هذه الاجهزة وتقويتها لتفرض سيطرتها التامة على مجريات الوضع .

    واكد الاعرجي خلال الكلمة على "ان هذا المؤتمر جاء بعد نقاشات طويلة وزيارات شملت الكثير من الاقضية والنواحي في محافظة البصرة ولقاء الكثير من شيوخ ووجهاء العشائر الكريمة في المحافظة للحد من النزاعات العشائرية وفرض سلطة القانون ضمن مشروع اطلقه سماحة السيد القائد مقتدى الصدر تحت اسم (مشروع السلم الاهلي ) في محافظة البصرة".

    واضاف الاعرجي خلال الكلمة " نتأسف جداً لما نسمعه عن ما يسمى بالدكة العشائرية التي اشتهرت بها البصرة في الآونة الاخيرة واننا حين نسمع بدكة عشائرية يراود لنا للأسف اسم البصرة التي اشتهرت بطيبة شعبها وكرم سكانها. ولوحظ في الآونة الاخيرة وجود انتهاكات كبيرة وكثيرة للأعراف والتقاليد والسنينة المتبعة في عشائرنا وخصوصاً في محافظة البصرة مما القى بضلاله على السلم الاهلي والمجتمعي في هذه المحافظة العزيزة.

    وتطرق  مدير مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية العميد ناصر النوري خلال كلمة له بالمناسبة لبعض القوانيين التي اقرتها الحكومة العراقية بمعاقبة مثيري الفتن العشائرية ومرتكبي جرائم الثارات والدكة العشائرية والتي قد تصل للإعدام.

    واوضح النوري في الكلمة "ان الوزارة تتابع وبشدة مثل هذه الانتهاكات مشدداً على ضرورة تكاتف الجميع من الشيوخ والوجهاء للحد من هذه الانتهاكات وعدم السماح لأي شيخ عشيرة المطالبة بحق من يخالف القانون فيما يخص الدكة والقتل العمد وتهريب المخدرات والمتاجرة بها.

    كما شدد النوري على الحاضرين بضرورة دعم مشروع السلم الاهلي الذي اطلقه سماحة السيد مقتدى لتوفير سبل الامن والامان لأبناء هذه المحافظة الكبيرة في عطائها, ناقلاً تحيات وزير الداخلية عثمان الغانمي لجميع الشيوخ والوجهاء وابناء البصرة الفيحاء.

    وعن عشائر البصرة شكر السيد عبد الكريم كنهل الجابري في كلمة له ممثلا عن مكتب شيوخ عشائر البصرة قدوم السيد حازم الاعرجي للبصرة لتبني مشروع السلم الاهلي والعمل على جمع الاخوان من الشيوخ على محبة الله ورسوله وال بيته , مضيفاً ان هذا المؤتمر نتمنى ان يكون فعلاً واقعياً لدعم اسس واواصر بناء العراق العظيم والبصرة .من خلال نشر روح التسامح والتصالح بين الجميع والتزام الشيوخ بوثيقة الشرف التي نوقعها في هذا المؤتمر .

    وتضمنت الوثيقة

    منع وعدم اجازة كتابة كلمة (مطلوب دم) على الجدران لما لهذه العبارة من تهديد مرعب لامن المواطن

    لا يجوز تهجير العوائل بسبب النزاعات

    عدم اطلاق العيارات النارية في المناسبات

    العشائر غير ملزمة بتحمل تبعات المعاملة الربوية الفايز

    البراءة من تجار المخدرات ومروجيها

    اضافة الى العديد من البنود التي وردت في الوثيقة ووافق عليها الشيوخ المؤيدين لهذا المشروع.

    ويذكر ان مشروع السلم الاهلي انطلق من البصرة ليكون مشروعاً عام في جميع العراق.

    وتبقى الاصوات العالية تطالب الحكومة بدعم القوات الامنية لتطبيق القانون الذي من شانه ارساء اسس النظام الذي يؤمن حياة المواطنيين.