: روسيا: وكالة إنترفاكس: روسيا أحبطت مخطط هجوم "إرهابي" في أحد مواقع شبكة الكهرباء في كالينينغراد    
  • اخر الاخبار

    لوك أويل: قسم الصحة والسلامة والبيئة أحد الأقسام الرائدة في عملية عرقنة الموظفين

    وفقا" لسياسة الشركة في مجالات الصحة والسلامة والبيئة  (HSE) وتحديد أهداف دقيقة في مجال السلامة المهنية، قررت أدارة شركة لوك أويل ميد-إيست المحدودة وبالتعاون مع شركة نفط البصرة إنشاء خدمة متكاملة للصحة والسلامة والبئية خاصة بحقل غرب القرنة-2 وتوظيف موظفين مؤهلين تأهيلا عاليا".
    ولقد أولت الشركة خلال فترة تطوير الحقل أقصى درجات الإهتمام لعمل ممنهج وتدريجي لأستبدال الخبراء الأجانب بالقوى العاملة المحلية. ففي قسم السلامة الصناعية للحقل، يشغل الموظفون العراقيون منصاب هندسية وفنية تتطلب مستويات عالية من الأحتراف.
    فعلى سبيل المثال لا الحصر على تنفيذ هذا المنهج، نذكر التجربة المهنية الرائدة للموظفين العراقيين كل من السيد ياسر محسن جمعي النور والسيد عبد الحسين حسين علي العاملان في قسم الصحة والسلامة والبيئة للشركة.
    حيث شرعت الشركة في عام 2015، بعملية انتقاء وتعليم وتدريب الشباب المتخصصين العراقيين ومن بين الدارسين في مجال التعليم العالي الفني كمطلب أساس.  تم تقييم المرشحين وفقا" لقدرتهم على العمل كقادة وأعضاء فريق نشطين، والاستباقية، والاستعداد للتعلم، وكذلك مهارات الاتصال. امتثل ياسر محسن جمعي وعبد الحسين حسين علي بشكل كامل لتلك المتطلبات، ونجحا في الاختيار الأولي وأصبحا جزءًا من فريق المتدربين في الشركة. وعند الانتهاء من برنامج تدريبي مدته ثلاث سنوات، تمكن كل من ياسر وحسين من أجتياز اختبارات التأهيل بنجاح واثبتا مهاراتهما المهنية.
    وفي عام 2019، تم تعيينهما كمشرفين للصحة والسلامة والبيئة نتيجة لإنجازاتهما المهنية. ولقد استمرا في أداء واجباتهما بنجاح وكانا من بين أول الموظفين المحليين الذين تم ترقيتهم الى مهندسي الصحة والسلامة والبيئة. وفي الأول من نيسان 2021، تم تعيينهما في وأحدة من أكثر مناطق العمليات حساسية وهي منشأة محطة توليد الطاقة الغازية التوربينية (GTPP).
    يعتبرقسم خدمات الصحة والسلامة والبيئة في حقل غرب القرنة-2 أحد الأقسام الرائدة في عملية عرقنة الموظفين. حيث يحتل الموظفون المحليون مناصب مهمة في الهيكل الوظيفي لأقسام الشركة. أذ يشكلون مايقارب نسبته من 70% من العاملين في المناصب الهندسية والفنية والإدارية في أقسام الصحة والسلامة والبيئة.
    وعلى المدى القصير، ستستمر عملية عرْقَنة الموظفين. ومن المقرر تخفيض عدد المتخصصين الأجانب في  حقل غرب القرنة-2 إلى الحد الأدنى، وسيشغل مناصبهم موظفون عراقيون أثبتوا مهاراتهم المهنية في عمليات الشركة.